الحلبة هي تلك العشبة المشهورة في كل أنحاء العالم، لا سيما في الهند والبلدان العربية، فهي من المكونات الأساسية لدى العديد من ربات البيوت، وذلك راجع لقيمتها الغذائية وفوائدها الصحية المتعددة والكثيرة التي لا تعد ولا تحصى، إضافة إلى فوائدها ومزاياها الجمالية على البشرة والجسم والشعر، كما أن فوائد الحلبة لا يمكن حصرها فقط لدى البالغين دون غيرهم، بل على العكس ففوائد الحلبة يمكن أن يستفيد منها الجميع بما في ذلك كبار السن والأطفال، دون تجاوز الحد في استعمالها طبعا، و من خلال هذا المقال نقترح عليكم أهم فوائد الحلبة المتعددة والمتنوعة .

يمكن تقسيم فوائد الحلبة إلى قسمين وهي:

  1. الفوائد الصحية
  2. الفوائد الجمالية

التي سنتعرف عليها بالتدريج، لكن قبل ذلك يجب التعرف أولا على مكونات هذه البذور الطبيعية السحرية ، والتي تتمثل في احتوائها على معادن مهمة لصحة الجسم كالكالسيوم والزنك والبوتاسيوم والحديد وأيضا المنغنسيوم والنحاس، إضافة إلى أن بذور الحلبة تتكون أيضا من حمض الفوليك وفيتامين A  و B  و G والكثير من الأحماض الأمنية التي يعد الحمض الأمني 4 أو ما يسمى بهيدروكسي إسوليوسين أهمها، فهو مهم جدا للجسم ويساعد على تقليل مستويات السكر في الدم خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، كما أن بذور الحلبة تحتوي على الكثير من مادة الفسفور المهمة جدا للجسم.

فوائد الحلبة الصحية :

فوائد الحلبة الصحية

لا يختلف اثنان على أن الحلبة هي مادة عشبية طبيعية ومن الضروري توفرها في كل بيت لما تحتوي عليه من فوائد جد مهمة لصحة الإنسان، رغم أن رائحتها قوية جدا والكثير من الأشخاص لا يحبذون تناولها أو الإقبال عليها بسبب رائحتها، إلا أنها مهمة للصحة ويجب التغاضي عن تلك الرائحة، نظرا لأهميتها كعلاج للكثير من الأمراض، وفوائدها كثيرة سنقدمها لكم من خلال هذه الأسطر.

  1. بذور الحلبة مهمة جدا للصحة فهي تساعد على التحكم بالسكر في الدم، وذلك حسب ما جاءت به مجموعة من الدراسات التي تم إجراءها من قبل أخصائيين في مجال الصحة والتغذية، حيث أكدت إحدى هذه الدراسات أن ما يقارب 50 غراما من بذور الحلبة إذا تمت إضافتها لوجبة الطعام سواء كانت الغذاء أو العشاء، سيؤدي ذلك إلى تحسين نتائج فحص السكر ، حسب التجربة التي تم إجراءها على الأشخاص المشاركين في الدراسة وذلك بعد مرور 10 أيام على تناولهم الكمية المذكورة من بذور الحلبة المطحونة المضافة للطعام، كما أن الحلبة تقلل أيضا من مستويات الكوليسترول الضار في الدم .
  • من بين فوائد الحلبة أيضا أن تناولها من طرف الأفراد الذين لا يشتكون من أي مرض يساهم في حمايتهم من الإصابة بمرض السكري عن طريق تقليل مستوياته بنسبة تصل إلى 13.4 في المائة، بعد مرور أربع ساعات على تناولها سواء في وجبة غذاء أو عشاء، إذ أن هذه البذور تحسن وظائف الأنسولين في جسم ، فضلا على أنها تحتوي على كميات عالية جدا من الألياف.
  • من أهم فوائد الحلبة نذكر أيضا مساعدة المرأة المرضع على إفراز الحليب بشكل طبيعي، إذ أن هذه العشبة الطبيعية يمكنها أن تساعد الأم في حل مشكلة نقص الحليب التي تنتج بسبب تعرضها لمشاكل عدة إما صحية أو نفسية تتسبب في تقليص كمية الحليب التي تصبح  غير كافية للرضيع، وذلك حسب ما أثبته مجموعة من الدراسات التي بينت بعد تجربة عرفت مشاركة 77 أما مرضعة ،أن بذور الحلبة هي الحل الأمثل والبديل الآمن لكل أم مرضعة والذي يبعدها عن تناول العلاجات الكيماوية، وذلك عن طريق تناول شاي محضر من بذور الحلبة  أو ما يسمى بمغلي الحلبة لمدة 14 يوما وهي المدة التي تزيد فيها كمية إنتاج الحليب بشكل كبير، كما أن هذا الأمر يساهم في  زيادة وزن الأطفال الرضع بشكل صحي وطبيعي، عوض اعتماد تلك المكلات الغذائية الأخرى.
  • بذور الحلبة مهمة جدا وهي من المواد التي إذا عرفت قيمتها الصحية والغذائية لابد من توفيرها في مخزون بيتك بشكل مستمر ودون تردد، لا سيما في ظل ما تتميز به من خصائص صحية تتجلى في المساهمة في تقليل مستويات الكوليسترول المضر في الدم، وذلك عن طريق شرب مغلي الحلبة بشكل يومي ويفضل أن يكون على معدة فارغة، فقد أثبتت عدة أدلة علمية أن الحلبة مكون مهم جدا وله دور كبير في التقليل من مستويات الدهون الثلاثية أيضا وليس فقط الكوليسترول.
  • كما أن استخدام الحلبة في علاج حرقة المعدة التي تعد من بين الأمراض الشائعة بشكل كبير بين أفراد المجتمع من كل الأعمار، أعطى نتائج مذهلة جدا، مماثلة  لنتائج الأدوية المضادة للحموضة المستعملة في علاج حرقة المعدة ، إضافة إلى أن هذا المكون الطبيعي يساهم بشكل كبير في زيادة الوزن وفتح الشهية، لكن دون إفراط في استخدامه.

فوائد شرب مغلي الحلبة :

فوائد شرب مغلي الحلبة

لا تقتصر فوائد الحلبة فيما ذكرناه فقط، بل هناك العديد من الفوائد الصحية التي يساهم فيها شرب مغلي الحلبة بشكل مستمر والالتزام بهذه العادة من قبل الأفراد كونها مفيدة جدا للصحة اليومية، ولشرب مغلي الحلبة فوائد نقدم لكم أهمها :

  • يساهم شرب مغلي الحلبة في رفع مستوى هرمون التستوسترون لدى الرجال، وذلك عن طريق اعتماد عشبة الحلبة كمكمل غذائي لرفع نسبة هذا الهرمون، بشرب مغلي الحلبة بطريقة منتظمة أو بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحلبة لمدة شهرين متتابعين، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في زيادة القدرة الجنسية لدى الذكور.
  • ويعد مغلي الحلبة أيضا مكونا مهما جدا في علاج آلام الدورة الشهرية عند الإناث، وذلك عن طريق شرب 3 أكواب في اليوم في الفترة المحددة من 3 إلى 4 أيام خلال فترة الدورة الشهرية، فهذا المشروب الذي يمكن تحضيره بسهولة وفي دقائق معدودة من بذور الحلبة يساهم في علاج التقلصات التي عادة ما تكون مصاحبة لفترة الحيض، قبل وبعد الدورة، وهو من أكثر المشروبات الطبيعية التي تغني عن اعتماد المسكنات والأدوية الكيماوية وذلك راجع لفاعليته من التخفيف إلى علاج تلك الأوجاع والتقلصات التي تختلف حدتها من أنثى إلى أخرى.

فوائد منقوع الحلبة :

يعتبر منقوع الحلبة أيضا من المواد العلاجية المهمة جدا لصحة الإنسان ، فله فوائد عدة الكثير منا يغلف عنها أو يجهلها، لهذا نقدم لكم أهم الفوائد التي يتميز بها منقوع الحلبة والتي تتمثل فيما يلي :

  • شرب منقوع الحلبة يساعد كثيرا الأشخاص الذين يعانون من مشاكل عسر الهضم، وذلك عن طريق وضع كمية من بذور الحلبة بعد تنظيفها في كمية من الماء وتركها منقوعة ليلة كاملة قبل تصفية المنقوع ووضعه في قنينة وشربه بعد كل وجبة أكل ، مما يساعد بشكل فعال على التخلص من انتفاخ البطن ومشاكل عسر الهضم التي تعد من بين مشاكل العصر، إضافة إلى كونه يعالج كافة الالتهابات التي قد تكون لها علاقة بالبطن والقولون العصبي خاصة التقرحي، كما أنه يعالج مشكل الإمساك في مدة قصيرة.
  • شرب منقوع الحلبة يساعد بشكل كبير في تنظيف الجسم من السموم، إذ يمكن اعتماده كديتوكس طبيعي ، خاصة إذا كان منقوعا دافئا نوعا ، ما فهذا يساعد الكليتين على القيام بوظيفتهما بسهولة وبطرق صحيحة وصحية كما يحميهما من تكون الكلس أو الحصى، وبالتالي الحفاظ على صحة الجسم ككل التي تعتمد بالدرجة الأولى على صحة الكليتين.
  • منقوع الحلبة مهم جدا لصحة الفرد كونه يحد من احتباس السوائل داخل الجسم، إذ أن خبراء التغذية والصحة يؤكدون دائما بنقع بذور الحلبة وشرب مائها بشكل يومي، مما يساهم في الحفاظ على كافة أعضاء الجسم من الأمراض، كما أنه مشروب يساعد أيضا في علاج التهاب الشعب الهوائية، وعلاج مشاكل الجهاز التنفسي والقضاء على السعال الحاد والجاف، دون نسيان قيمته وقدرته أيضا في علاج مشاكل التهاب المفاصل وغيرها، وذلك بشرب كوبين في اليوم من منقوع الحلبة بشكل منتظم.

فوائد الحلبة على البشرة والجسم والشعر:

لا يمكن القول أن عشبة الحلبة تحتوي على خصائص علاجية للصحة فقط، وإنما لها عدة فوائد على البشرة والجسم والشعر كذلك والتي تتعدد وتتنوع ، خاصة أنها مكون متوفر أمامنا وبشكل كبير وفي متناول الجميع ما يستدعي اعتمادها واستغلالها لتحقيق أفضل النتائج على مستوى الصحة وعلى مستوى البشرة والجمال أيضا، والتي تتجلى في يلي :

  1. تتميز بذور الحلبة بقدرتها الطبيعية الجبارة في علاج وحل مجموعة من المشاكل التي تتعلق بالبشرة، فهي مضاد فعال للبكتيريا والفطريات وكافة الالتهابات التي قد تظهر نتيجة التعرض للحروق أو الجروح، إضافة إلى كونها أيضا مكونا مميزا وفعالا في علاج الأكزيما التي تعد من مشاكل الجلد التي يعاني منها الكثيرون وذلك عن طريق اعتماد بذور الحلبة المطحونة، وخلطها مع زيت الزيتون وتطبيقها على مكان هذه الالتهابات.
  • كما أن بذور الحلبة المطحونة يمكن اعتمادها أيضا كقناع للوجه بعد خلطها مع العسل الطبيعي، فهذا يقضي نهائيا على التصبغات التي عادة ما تتعرض لها البشرة نتيجة مجموعة من العوامل كالتعرض لأشعة الشمس الحارقة أو تناول أغذية غير صحية أو اعتماد مستحضرات تجميلية غير معتمدة تصيب البشرة بتلك البقع السوداء والتي يقضي عليها قناع الحلبة بسهولة.
  • ويعد قناع الحلبة أيضا من بين المكونات المهمة والمضادة لمشكل الشيخوخة والتجاعيد المبكرة التي تظهر في الوجه، وذلك لما يتوفر عليه مسحوق الحلبة من النياسين وفيتامين ب3 ، اللذان يعتبران من المواد الأساسية في تجديد خلايا الجلد، وإعادة إنتاج خلايا أخرى جديدة، كما أن الحلبة مهمة جدا لتقوية الشعر وتنعيمه وذلك عن طريق غسل الشعر بمنقوع الحلبة مرة في الأسبوع.
  • واعتماد بذور الحلبة المطحون بعد خلطها مع القليل من العسل الطبيعي كمقشر طبيعي، هو من الأمور الأكثر شيوعا بين النساء، إذ أن استخدامه بشكل منتظم يؤدي إلى تبييض البشرة والقضاء على  الرؤوس السوداء ويقلل أيضا إفراز زيوت الجلد في كافة الجسم، كما أن هذا المكون يعالج حب الشباب ويقضي على آثاره  سواء  في البشرة أو الجسم.

استعمال الحلبة مفيد للصحة لكن دون إفراط

بما أن الحلبة من الأعشاب الطبيعية المهمة جدا والضرورية لما تمتاز به من خصائص علاجية وصحية، فهي تبقى آمنة الاستخدام إذا ما تم اعتمادها بالطريقة الصحيحة ودون إفراط، إذ أن استعمالها بطرق مبالغ فيها، قد يؤدي إلى عواقب وخيمة ، فتناول الكثير من الحلبة بكميات مبالغ فيها يسبب مشاكل صحية للكثيرين إضافة إلى التسبب في الإجهاض للمرأة الحامل، كما يؤدي إلى عدة مشاكل صحية قد تصيب الجهاز العصبي، لهذا وجب اعتماد دائما كميات كافية وبقدر الحاجة من بذور الحلبة الجافة أو مسحوق الحلبة أو حتى منقوعها ومغليها للاستفادة من فوائدها الصحية والابتعاد عن أضرارها.

تورية عمر: من مواليد مدينة مراكش حاصلة على شهادة الباكلوريا سنة 2008 شعبة الآداب العصري ، بميزة جيد جدا، وخريجة معهد الاتصال وعلوم الإعلام دفعة 2010، بميزة مشرف جدا، صحفية ومحررة بقسم الأخبار والمقالات الحرة والتحقيق والروبوتاج، كاتبة سيناريوهات أفلام وكاتبة قصص قصيرة، شاعرة وزجالة، من عشاق عبد الرحمن المجذوب، والمطالعة في مجموعة من المجالات، العمل بمجال الصحافة منذ 10 سنوات بشتى مجالات الصحافة المكتوبة والمسموعة والمقروءة والصحافة الاليكترونية ، إتقان اللغة العربية الفصحى، والفرنسية ، إجراء حوارات ومقابلات مع شخصيات بارزة في المجتمع، فن ثقافة، سياسة، مجتمع مدني، مشاهير وغيرها ، متمكنة من تقنيات التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وتقنيات المونتاج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا