فوائد الثوم
فوائد الثوم

فوائد الثوم كثيرة ومتعددة ولا يمكن حصرها في مجموعة قليلة، لكن قبل أن نخوض في تحليلها والتعرف عليها، لا بد أن نتعرف أولا على هذا المكون وخصائصه، فهو من بين الخضار التي تشتهر حول العالم بخصائصها الكثيرة والمتعددة والتي تمتاز بلمسة علاجية ، خاصة أنه استخدم من آلاف السنين في علاج مجموعة من الأمراض والمشاكل الصحية التي كان يعاني منها الأشخاص، في حقب زمنية عبر مرور الحضارات، كما أنه يدخل ضمن فئة المواد المستخدمة في الطب البديل.

ويعد الثوم من بين الفصائل المنتمية إلى البصل، ويعرف موطنه الأصلي بشرق آسيا خاصة بإندونيسيا والهند ، إلا أنه لم يعد يقتصر على تلك الأماكن فقط، فقد أصبحت زراعته منتشرة في كل أنحاء العالم، ويستخدم الثوم في الكثير من الاستعمالات المتنوعة نظرا لما يتميز به من فوائد صحية علاجية مهمة جدا، والتي أكدتها مجموعة من الدراسات العلمية التي تمت تجربتها عليه، والتي أعطت نتائج إيجابية مهمة لعدد من المشاكل الصحية، وحتى نقربكم أكثر من الثوم وفوائده المتعددة وكذا منافعه وأضراره إليكم هذا المقال التفصيلي .

المحتويات إخفاء

أولا : تعرفوا على فوائد الثوم المتعددة :

بما أن الثوم من المكونات الطبيعية التي خلقها الله سبحانه وتعالى، فلا بد أن يكون لها مجموعة من الفوائد الصحية والعلاجية المهمة على صحة الإنسان والتي تتعدد وتتنوع، وسوف نحددها لكم من خلال النقط التالية المفصلة لتقريبكم أكثر من هذا المكون واكتشاف ما كنتم لا تعرفونه عنه.

الثوم يخفض معدل الكولسترول :

فوائد الثوم لخفض الكولسترول
فوائد الثوم لخفض الكولسترول

يعد الثوم الذي يبدو لنا بسيطا بفصوصه الصغيرة، من أكثر الخضروات المهمة التي يجب توفرها في المطبخ بشكل دائم، وذلك لما يمتاز به من منافع، فهو يؤدي إلى تخفيض مستوى الكولسترول في الجسم، وهو من بين الأسباب الأكثر شيوعا في تعرض الإنسان إلى مختلف أمراض القلب، فالثوم يقلل منه على مستوى الجسم خاصة الكولسترول الضار، ولا يؤثر بأي شكل من الأشكال على الكولسترول النافع في الجسم أبدا.

الثوم يخفض معدل ضغط الدم :

فوائد الثوم لخغض ضغط الدم
فوائد الثوم خغض ضغط الدم

الكثير من الأشخاص في الحياة اليومية تجدهم يعانون من مشكلة ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، وبشكل يومي، وذلك نتيجة تعرضهم لمجموعة من العوامل النفسية التي تؤدي إلى إصابتهم بالأمر، لكن استعمال الثوم مهم جدا للشخص إذ يجب عليه أن يعتمده في طعامه اليومي، وهو الأمر الذي يساهم في تقليل ارتفاع ضغط الدم الذي يكون سببا كبيرا في إصابة الشخص بأمراض القلب، ويفضل تناول الثوم حتى يتم تحسين ارتفاع ضغط الدم بشكل سليم.

الثوم يحسن من صحة القلب :

فوائد الثوم لصحة القلب
فوائد الثوم لصحة القلب

عادة ما لا تجد الأطباء ينصحون مرضاهم بإتباع الطب البديل، لكن فيما يتعلق بالثوم فالأطباء دائما ما تجدهم ينصحون المريض لا سيما الأشخاص الذين يعانون من النوبات القلبية أن يقبلوا على تناول الثوم، أو زيت الثوم الذي أثبتت الدراسات العلمية الكثيرة نجاعته الكبيرة في تحسين كل وظائف القلب، وذلك لمنافعه الكثيرة والصحية.

الثوم له دور في الوقاية من السكري :

فوائد الثوم لعلاج السكري
فوائد الثوم لعلاج السكري

بما أن مرض السكري أصبح من بين الأمراض التي يعاني منها الكثيرون في الوقت الحالي، لا سيما في السنوات الأخيرة حيث أصبح هو مرض العصر، فيمكن للأشخاص الراغبين في الوقاية منه، أن يقبلوا على تناول الثوم الذي يقي من الإصابة بتضخم القلب الذي يتسبب في الإصابة بالسكري، وذلك باستعمال زيت الثوم في الأكل ، أو تناولها بشكل عادي .

الثوم عنصر لطرد السموم والمعادن الثقيلة :

من بين الأشياء التي يحتوي عليها الثوم هي مركبات الكبريت التي تلعب دورا هاما في حماية  كافة أعضاء الجسم من الإصابة بالتسمم، الذي يكون ناتجا عن التعرض لنوع من أنواع المعادن التي تتصف بالثقل كالرصاص مثلا، إضافة إلى كون الثوم يقلل أيضا من الإصابة بالصداع وغيره من الأمراض المشابهة.

الثوم عنصر مهم للقضاء على الميكروبات :

فوائد الثوم يقضي على المكروبات
فوائد الثوم يقضي على المكروبات

يعتبر الثوم رغم صغر حجمه وشكله، عنصرا مهما في الغذاء اليومي للشخص، لما يحتوي عليه من فوائد متعددة ومتنوعة، ففيه العديد من أنواع المضادات الحيوية الطبيعية، كما أنه يتوفر على مركبات جد فعالة في القضاء على الميكروبات والجراثيم والبكتيريا التي تؤدي بالشخص للإصابة بمجموعة من الأمراض على مستوى الأمعاء والبطن، إضافة إلى كونه يقضي على عدة أنواع من الفطريات وأيضا الفيروسات.

الثوم له فعالية في الوقاية من الإصابة بالزهايمر:

فوائد الثوم للزهايمر
فوائد الثوم للزهايمر

يتوفر الثوم على عدة عناصر مهمة للغذاء والصحة بصفة عامة، كما أنه يتوفر على مضادات الأكسدة التي تساهم في تقوية الجسم وتمنحه القدرة على الوقاية من وقوع أي خلل فيه، إضافة إلى أنه يحمي من الإصابة بأعراض الشيخوخة لا سيما مرض الزهايمر والخرف، كما أنه يقلل من الإصابة بالأمراض التي يتعرض لها الدماغ .

الثوم يقلل من أخطار الولادة المبكرة:

فوائد الثوم للمرأة الحامل
فوائد الثوم للمرأة الحامل

قد تتعرض المرأة الحامل في فترة حملها إلى الولادة المبكرة الخطيرة، لكن باعتماد عنصر الثوم في نظامها الغذائي، لن يحدث ذلك إذ أنه يحتوي على مجموعة من المركبات المضادة للميكروبات التي قد تصيب المرأة الحامل والتي قد تعرضها لهذا المشكل.

الثوم يحسن صحة العظام لدى الأشخاص :

الكثير من الأشخاص قد يتعرضون للإصابة بأمراض العظام وخشونتها وأيضا تلك الآلام المصاحبة لها، لكن بفضل عنصر الثوم قد يتجنب الشخص هذا الأمر، فالثوم يساهم في تحسين هذه الأعراض كما أنه يساعد في التقليل من الإصابة بمشكل فقد العظم خاصة للنساء، وهو الأمر الذي يحدث للإناث بسبب فرز هرمون الأستروجين لا سيما بعد انقطاع الطمث.

الثوم عنصر يقلل من الإصابة بالسرطانات :

أصبح مرض السرطان من بين الأمراض التي تنتشر بكثرة في وقتنا الحالي، والذي يصيب الكثير من الأشخاص من مختلف الأعمار، لهذا وجب على كل فرد أن يبحث عن الأمور التي تقيه من خطر الإصابة بهذا المرض والتي يعتبر الثوم واحدا منها بل والأهم ، فهو يساهم في تقليل الإصابة بسرطان البروستانا، كما أنه يخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة وسرطان الثدي حسب ما أشارت إليه الدراسات العلمية.

الثوم يقوي ويدعم الأداء الرياضي :

من بين فوائد الثوم أنه يساهم في تقليل الشعور بالخمول والإرهاق والتعب، الذي غالبا ما يكون بسبب ممارسة مجموعة من الألعاب الرياضية، كما أنه يجعل الفرد يحسن أدائه الجسمي، وحسب ما أشارت له بعض المصادر أن الثوم كان يستخدم قديما في المجال الرياضي إذ أنه يسحن من أداء المشاركين الرياضيين في الألعاب الأولمبية خاصة في الثقافة والحضارة اليونانية .

الثوم عنصر يقضي على الصلع :

من فوائد الثوم الشهيرة والمضمونة أيضا أنه جبار في علاج مشكلة الصلع التي قد يتعرض لها الرجال والنساء، إذ أن مجموعة من الدراسات العلمية أثبتت أن من فوائد الثوم  هو تحسين عملية نمو الشعر بكثافة والقضاء على مشاكل الثعلبة التي غالبا ما تصيب فروة الرأس وتجعل مظهر الرأس والشعر مشوها، وذلك عن طريق اعتماد الثوم كعلاج موضوعي مع بعض المنتجات الأخرى.

الثوم يقي من الإصابة بالأمراض :

تعتبر فوائد الثوم كثيرة ومتعددة، ومن بينها الوقاية من شتى الأمراض التي قد يتعرض لها الشخص، إذ أنه يمكن اعتماده كمكل غذائي، فهو يحمي الجهاز المناعي ويقويه جيدا، ما يساهم بشكل كبير في التقليل من الإصابة بمختلف الأمراض التي نذكر منها الزكام والرشح ونزلات البرد، لا سيما إذا تم تناوله بشكل مستمر، واعتماده في النظام الغذائي اليومي.

الثوم يحمي الإنسان من سرطان الدماغ :

من فوائد الثوم الكثيرة والمتعددة التي يمتاز بها هذا العنصر الغذائي البسيط، أنه يحتوي على عدة مركبات كبريتية فعالة جدا في القضاء على تلك الخلايا التي تؤدي إلى تكون الورم الأرومي الدبقي، والذي يعد من أخطر أنواع السرطانات إذ أنه يصيب الدماغ.

ثانيا : تعرفوا على فوائد تناول الثوم على الريق :

لا يختلف اثنان على أن للثوم عدة فوائد مهمة ومتنوعة، والتي تهم الصحة، فهو من الأطعمة التي تصنف ضمن المواد الأكثر فعالية في حماية صحة الإنسان، ففضلا عن كونه يساعد على تسحين الدورة الدموية للأفراد، وأيضا تحسين دور الجهاز الهضمي، فالخبراء والأخصائيين في مجال التغذية والصحة ينصحون بتناول الثوم على الريق وذلك لما له من منافع وفوائد متعددة سنعرفكم عليها من خلال ما يلي :

تناول الثوم على الريق يعزز المناعة :

من بين الفوائد الثوم المعروفة جدا التي يمتاز بها الثوم لا سيما إذا تم تناوله على معدة فارغة، أنه يقي من الأمراض، فضلا عن كونه يعزز المناعة في جسم الإنسان، وذلك باستخدام المكملات الغذائية الخاصة بالثوم، فتناولها بشكل يومي يساهم في تقليل الإصابة بالرشح والزكام والأنفلونزا ، كما أنه قوي جدا في مكافحة البكتريا العطفية التي تعتبر من أكثر الأسباب المؤدية للإصابة بالعدوى المعوية.

التقليل من الإصابة بالتهاب المفاصل :

من فوائد الثوم على الريق أنه يساهم بشكل كبير في تقليل الإصابة بالتهاب المفاصل، خاصة التهاب مفصل التنكسي، حسب ما أشارت إليه وأكدته إحدى الدراسات، أن إمكانية استخدام ما يتوفر عليه الثوم من مركبات، تؤدي إلى علاج هذا المشكل وأيضا التقليل من الإصابة به، لا سيما لدى النساء.

ثالثا : إليكم فوائد الثوم لدى الرجال :

يعرف الثوم بفوائده الصحية والمتعددة التي تفيد الجسم، وذلك حسب ما أكدته مجموعة من التقارير الطبية والدراسات العلمية، كما أنه مفيد جدا للرجال على مجموعة من المستويات سواء الصحية أو الجنسية والتي سنقدمها لكم في هذه النقاط الأساسية كما يلي :

الثوم يعالج مشاكل الانتصاب لدى الرجال :

لطالما كان الثوم عنصرا مهما في النظام الغذائي اليوم، ليس فقط في زمننا الحاضر وإنما منذ القدم، إذ يتم استعماله لتنشيط الدورة الدموية، وبالتالي تكون النتيجة أنه يؤدي إلى تحسين الانتصاب لدى الرجال، هذا بالإضافة إلى أنه مكون مهم في علاج الضعف الجنسي، فهو يحتوي على أحد الأنزيمات التي تسمى النيتريك سينسيز أكسيد الذي يعد مسؤولا عن عملية حدوث الانتصاب.

الثوم يقوي الرغبة الجنسية لدى الرجال :

يعتبر الثوم من المكونات الأساسية والمهمة في المطبخ والعلاج الطبيعي العربي، ورغم رائحته القوية التي يكرهها البعض، إلا أن له مجموعة من الفوائد والمنافع الكثيرة والمتعددة على كل الأشخاص بصفة عامة وعند الرجال بصفة خاصة، إذ أنه يقوي الرغبة الجنسية لديهم، وذلك عن طريق سحق بعض فصوصه وخلطها مع القليل من الزبدة والقليل من العسل، ويمكن أخذه على الريق فهذا الخليط يعتبر مقويا ومنشطا كبيرا للشهوة والرغبة الجنسية .

الثوم يساهم في تحسين الدورة الدموية لدى الرجال :

يعد الثوم من المكونات المهمة التي تساهم في تنشيط الدورة الدموية لدى الأشخاص، خاصة عند الرجال ما يساهم بشكل كبير لديهم في تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية ، فضلا عن كونه عنصرا مهما يساهم في جعل مدة المعاشرة الجنسية طويلة .

رابعا : فوائد زيت الثوم تعرفوا عليها :

فوائد الزيت الثوم
فوائد الزيت الثوم

فوائد الثوم صحية كثيرة ومتعددة، ولا يمكن أن يختلف عليه اثنان، خاصة أنه يعالج الكثير من الأمراض ويكافح أمراض القلب وخفض ضغط الدم وغيرها من الأمراض التي سبق وذكرناها، كما أن زيت الثوم أيضا لها مجموعة من الفوائد الصحية المهمة التي يجب التعرف عليها لجعلها متوفرة دائما في البيت، واعتمادها في الطعام اليومي أيضا أو في الاستخدامات المتعددة المفيدة والتي سنذكر لكم أهمها في المحاور التالية:

زيت الثوم مهم جدا لعالج مشاكل الشعر :

عرف منذ القدم أن زيت الثوم مهم جدا وفعال في علاج مشاكل الشعر المتنوعة والمختلفة وذلك لكونه يحتوي على مجموعة من الفيتامينات من بينها فيتامين E وفيتامين C وأيضا يحتوي على الكبريت والسيلينيوم وغيرها من المواد الصحية، فهو يخلص الأشخاص من مشاكل فروة الرأس ومشاكل الشعر من تقصف وفراغات وأيضا التساقط عن طريق هرس فصوص من الثوم ونقعها في زيت الزيتون لمدة 48 ساعة ثم البدء في استخدامها أو يمكن اعتماد زيت الثوم الذي غالبا ما يباع في المحلات جاهزا للاستعمال .

زيت الثوم يغذي بصيلات الشعر :

يعد زيت الثوم من المكونات التجميلية والصحية أيضا التي يجب أن تكون متوفرة، وذلك لقدرته على تقوية جذور بصيلات الشعر والقدرة الفعالة على إثباتها من جديد، كما أنه يكثف الشعر ويقويه ويجعله لامعا وبراقا، ويخلص الرجال والنساء من مشكلة الصلع والثعلبة التي تعتبر من أكثر الأمراض التي قد تصيب الشعر والرأس بصفة عامة والتي قد يتعرض لها النساء والرجال.

زيت الثوم يقضي على فطريات الرأس والقشرة:

لا يكتفي زيت الثوم على علاج مشاكل الشعر فقط، وإنما له قوة كبيرة بفضل ما يحتوي عليه من مركبات في علاج مشاكل فروة الرأس التي يعاني منها الكثيرون والتي تتمثل في علاج حكة الرأس والقضاء على الفطريات وكافة الجراثيم والميكروبات التي تتكون في فروة الرأس، إضافة إلى علاج الالتهابا ، كما أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية للرأس.

خامسا : تعرفوا على سبب رائحة الثوم القوية :

الكثير من الأشخاص يفضلون تجنب تناول الثوم أو الأغذية التي تحتوي على الثوم رغم توفره على فوائد مذهلة، وذلك بسبب رائحته القوية والكريهة التي تبعد الكثير من الأشخاص عن من تناول الثوم لا سيما على معدة فارغة، فالكل يعرف أن للثوم رائحة قوية لكن القليل فقط من يدري مصدرها والعنصر الأساسي المسؤول عنها، وهذا ما سنوضحه لكم من خلال هذه السطور:

العنصر المسؤول عن رائحة الثوم :

لمعرفة مصدر الرائحة القوية أو الكريهة كما يسميها البعض التي يحتوي عليها الثوم، يجب القيام بحركة معينة وهي فتح خلايا الثوم بعد تمزيق أحد الفصوص والضغط عليها بروية ، عندها ستنتشر الرائحة التي يكون مسؤولا عنها أحد الأنزيمات المسمى ألينيس، وهذا الأخير يتغير بطريقة كيميائية حيث يتحول بعدها إلى المادة التي تسمى الأليسين والتي يمكن تعريفها على أنها إحدى المركبات العضوية المحدثة من الكبريت، وهي التي تكون مسؤولة عن تلك الرائحة التي يتركها الثوم عند تناوله و عادة ما تكون السبب في ابتعاد الأشخاص عن تناوله.

هكذا تنتقل رائحة الثوم إلى زفير الأشخاص :

ما يجب معرفته عن رائحة الثوم النفاذة أنها قوية جدا ورغم قوتها وحدتها، فهذا لا يمكن أن يكون سببا يجعل الأفراد يتجنبون تناول الثوم أو الإقبال عليه، فتلك الرائحة تمر من عدة خطوات حتى تصل إلى الزفير والتي تتمثل في امتصاص جزيئات الكبريت في مجرى الدم، والتي تتجه صوب الرئتين مباشرة، ثم تنتقل بعد ذلك عن طريق نفس الشخص أو زفيره وفي عرقه أيضا، وهذا ما يؤدي إلى انتشارها وانبعاثها من الشخص الذي تناول الثوم أو أغذية تحتوي على الثوم.

مجموعة من الحلول للتخلص من رائحة الثوم :

رغم رائحة الثوم النفاذة لا داعي لتجنب تناوله أو الإقبال عليه، لا سيما أن هناك مجموعة من الحلول والطرق السهلة والبسيطة التي يمكن اعتمادها للتخلص من رائحة الثوم القوية دون أن تتسبب بالإحراج له أمام الآخرين،فيكفي مضغ القليل من البقدونس الذي يقضي عليها نهائيا، أو مضمضة الفم بالقليل من تفل القهوة الممزوج بالقليل من الماء الدافئ ، كما يمكن مضغ أوراق النعناع فهي أيضا تزيل رائحة الثوم من النفس، كما يمكن مص فص من الليمون ، وأيضا  تناول حبة من التفاح الأخضر تزيل رائحة الثوم.

سادسا : إليكم طريقة تناول الثوم :

الكثير من الأفراد يعرفون أن للثوم مجموعة من الفوائد المهمة والكثيرة على الصحة والجسم، إلا أن طريقة اعتماده وكيفية تناوله الكثير أيضا يجهلها ولا يعرفها، فيمكن تناول الثوم كما هو دون تقطيعه أو طحنه أو هرسه، فتناوله طازجا له عدة فوائد مهمة، كما يمكن بلعه دون مضغه أو اعتماده في النظام الغذائي اليومي، و يمكن تناوله جافا إذ أن الجاف يكون له فوائد كثيرة ومهمة أيضا للصحة، ويمكن أيضا تناوله مع الحليب بإضافة فص أو اثنين لكوب من الحليب المغلي وتركه وهلة من الزمن قبل شرب الحليب، فهذه الطريقة صحية جدا ومهمة للجسم.

سابعا : التأثير السلبي في استعمال الثوم بإفراط

الثوم كما له فوائد مذهلة ومتعددة، له أيضا أضرار وتأثيرات سلبية على الصحة، خاصة عندما يتم الإفراط في استعماله وتناوله دون حدود، فتناول كمية كبيرة من الثوم خلال اليوم الواحد ينتج عنها أضرار كثيرة، والتي سنعرفكم بها حتى تتجنوا الإفراط في تناوله بكثرة، والتي تتجلى فيما يلي :

  • من أضرار الثوم ومخاطره على الصحة، أن يقبل الشخص على تناول أزيد من 4 فصوص في اليوم الواحد، فهذا يعد خطيرا جدا ويؤدي إلى الإصابة بالانتفاخ والشعور بحرقة المعدة فضلا عن التحسس وبروز الطفح الجلدي في الجسم.
  • كما أن أضرار الثوم أيضا تتجلى في استعمال المكملات الغذائية التي تساهم في تميع الدم مثلا اعتماد الأوميغا 3، لا سيما أن الثوم يعمل على خفض معدل الكولسترول في الجسم، ما يجعل الأمر خطيرا على صحة الإنسان.
  • يجب على الأشخاص الابتعاد تماما عن تناول الأسبرين عندما يتناولون الثوم فهذا يعد أمرا خطيرا ويؤدي إلى التخثر.
  • تناول الثوم مفيد للنساء المرضعات، لكن لا يجب تناوله مع الأدوية أو العقاقير الطبية بطريقة عشوائية ودون استشارة طبية .
  • على الأشخاص الذين يتناولون علاجات خاصة بضغط الكولسترول أو كافة المكملات الغذائية الحذر جيدا عند تناول الثوم، حتى لا تحدث مضاعفات صحية لهم .
  • قد يتعرض بعض الأشخاص إلى الإصابة ببعض الأعراض أثناء تناول الثوم النيئ، ومنها الشعور بحرقة المعدة، أو التهاب في الفم إضافة إلى الرائحة الكريهة والرغبة في التقيؤ وأيضا الإصابة بالإسهال والغثيان وانتفاخ البطن والغازات .
  • تناول الثوم بشكل مفرط يساهم في الإصابة بمرض الربو والحساسية وأيضا التعرض للإصابة بالنزيف .
  • يجب تجنب وضع الثوم النيئ على البشرة أو الجلد بصفة عامة، فهذا خطير جدا وقد يؤدي إلى الإصابة بالطفح الجلدي .

تورية عمر: من مواليد مدينة مراكش حاصلة على شهادة الباكلوريا سنة 2008 شعبة الآداب العصري ، بميزة جيد جدا، وخريجة معهد الاتصال وعلوم الإعلام دفعة 2010، بميزة مشرف جدا، صحفية ومحررة بقسم الأخبار والمقالات الحرة والتحقيق والروبوتاج، كاتبة سيناريوهات أفلام وكاتبة قصص قصيرة، شاعرة وزجالة، من عشاق عبد الرحمن المجذوب، والمطالعة في مجموعة من المجالات، العمل بمجال الصحافة منذ 10 سنوات بشتى مجالات الصحافة المكتوبة والمسموعة والمقروءة والصحافة الاليكترونية ، إتقان اللغة العربية الفصحى، والفرنسية ، إجراء حوارات ومقابلات مع شخصيات بارزة في المجتمع، فن ثقافة، سياسة، مجتمع مدني، مشاهير وغيرها ، متمكنة من تقنيات التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وتقنيات المونتاج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا