أولا – تعرف فاكهة التمر :

فوائد التمر
فوائد التمر

فوائد التمر متعددة جدا، وقبل أن نخوض في الحديث عنها دعونا أولا نعرفكم على هذه الفاكهة المميزة بطعمها، فهي ثمرة شجرة النخيل التي تزرع في العديد من المناطق الاستوائية في العالم،و قد أصبحت التمور شائعة جدا في السنوات الأخيرة، حيث يمكنك معرفة ما إذا كانت التمر مجففة أم لا بناء على مظهرها، و يشير جلدها المتجعد إلى جفافها، بينما يشير الجلد الأملس إلى النضارة، واعتمادا على التنوع ، تكون التمور الطازجة صغيرة الحجم إلى حد ما ويتراوح لونها من الأحمر الفاتح إلى الأصفر الفاتح وأحيانا يتراوح بين البني والأسود الداكن، تعتبر تمور المجهول ودجلة نور من أكثر الأصناف استهلاكا في العالم، والتمر قابل للمضغ بنكهة حلوة، كما أنها فاكهة غنية ببعض العناصر الغذائية الهامة ولها مجموعة متنوعة من المزايا والاستخدامات والتي سنعرفكم عليها من خلال هذا المقال، كما سنعرفكم على قيمتها الغذائية.

ثانيا – تعرفوا على القيمة الغذائية التي يحتوي عليها التمر:

فوائد التمر الغدائية
فوائد التمر, فوائد التمر الغدائية

التمور لها خصائص غذائية ممتازة، ونظرا لتجفيفها ، فإن محتواها من السعرات الحرارية أعلى من معظم الفاكهة الطازجة، و محتوى السعرات الحرارية في التمور مشابه لمحتوى الفواكه المجففة الأخرى كالزبيب والتين، وتأتي معظم السعرات الحرارية في التمر من الكربوهيدرات، الباقي من كمية قليلة جدا من البروتين وعلى الرغم من السعرات الحرارية ، تحتوي فاكهة التمر على بعض الفيتامينات والمعادن الهامة بالإضافة إلى كمية كبيرة من الألياف، فهي توفر الحصة 3.5 أونصة (100 جرام) العناصر الغذائية التالية : السعرات الحرارية: 277 والكربوهيدرات: 75 جرام والألياف: 7 جرام والبروتين: 2 جرام و البوتاسيوم: 20٪ من RDI والمغنيسيوم: 14٪ من RDI والنحاس: 18٪ من RDI والمنغنيز: 15٪ من RDI والحديد: 5٪ من RDI وفيتامين ب 6: 12٪ من RDIكما يحتوي التمر أيضا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ، والتي قد تساهم في العديد من فوائدها الصحية .

ثالثا – إليكم فوائد التمر الكثيرة والمتعددة :

يعتبر التمر من الفواكه المفيدة للجسم صحيا وذلك لما تتوفر عليه من مكونات مهمة ومواد غنية تفيد الصحة وتعالج الكثير من الأمراض وتحمي الجسم من الإصابة ببعضها الآخر، وهنا سنتطرق إلى مجموعة من فوائد التمر المهمة والكثيرة والمفيدة لصحة الإنسان من كل الأعمار ومن الجنسين والتي تتجلى في النقاط الأساسية التالية.

فوائد التمر في علاج الإمساك :

من بين فوائد التمر أنه مع ما يقرب من 7 غرامات من الألياف في 3.5 أونصة ، بما في ذلك التمر في نظامك الغذائي هو وسيلة رائعة لزيادة كمية الألياف التي تتناولها، إذ يمكن أن تفيد الألياف صحة الجهاز الهضمي عن طريق منع الإمساك، و التمر يعزز حركات الأمعاء المنتظمة من خلال المساهمة في تكوين البراز ، وفي إحدى الدراسات ، شهد 21 شخصا تناولوا 7 تمرات يوميا لمدة 21 يوما تحسنا في تكرار البراز وكان لديهم زيادة كبيرة في حركات الأمعاء مقارنة بوقت عدم تناول التمر .

فوائد التمر لمرضى السكري :

من بين فوائد التمر الكثيرة، فالألياف الموجودة فيه مفيدة للتحكم في نسبة السكر في الدم، إذ أنها  تعمل  على إبطاء عملية الهضم و تساعد في منع مستويات السكر في الدم من الارتفاع الشديد بعد تناول الطعام  و لهذا السبب ، يحتوي التمر على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم (GI) ، والذي يقيس سرعة ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول طعام معين.

فوائد التمر في الحماية من مخاطر الأمراض :

فوائد التمر كثيرة جدا ومن بينها أنه يوفر يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة المقاومة للأمراض التي لها عدد من الفوائد الصحية ، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة ، إذ أنها تحمي مضادات الأكسدة خلاياك من الجذور الحرة ، وهي جزيئات غير مستقرة قد تسبب تفاعلات ضارة في جسمك وتؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض خطيرة.

فوائد التمر مهمة لتغزيز صحة الدماغ:

من بين فوائد التمر التي تعتبر مهمة جدا أنه يساعد في تحسين وظائف المخ، حيث وجدت الدراسات المعملية أن التمر مفيد في تقليل علامات الالتهاب ، مثل إنترلوكين 6 (IL-6) ، في الدماغ، و ترتبط المستويات العالية من IL-6 بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر، بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن التمر مفيد في تقليل نشاط بروتينات بيتا اميلويد ، والتي يمكن أن تشكل لويحات في الدماغ ، وعندما تتراكم اللويحات في الدماغ ، فإنها قد تزعج الاتصال بين خلايا الدماغ ، مما قد يؤدي في النهاية إلى موت خلايا الدماغ ومرض الزهايمر.

فوائد التمر في تعزيز المخاض الطبيعي:

أجريت دراسة على التمر لقدرته على تعزيز وتخفيف المخاض المتأخر عند النساء الحوامل، حيث أنه قد يؤدي تناول هذه الفاكهة طوال الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل إلى تعزيز اتساع عنق الرحم وتقليل الحاجة إلى تحريض المخاض، وقد تكون مفيدة أيضا في تقليل وقت العمل، ففي إحدى الدراسات ، كانت 69 امرأة تناولن 6 تمرات في اليوم لمدة 4 أسابيع قبل موعد استحقاقهن وكن أكثر عرضة بنسبة 20 ٪ للدخول في المخاض بشكل طبيعي وكانوا في حالة مخاض لفترة أقل بكثير من اللواتي لم يأكلنها.

فوائد التمر كبديل للسكر الأبيض :

من فوائد التمر أنه مصدر للفركتوز وهو نوع طبيعي من السكر الموجود في الفاكهة، لهذا السبب ، فإن التمر حلو للغاية وله طعم شبيه بالكراميل، و هو يشكل بديلا صحيًا رائعا للسكر الأبيض في الوصفات بسبب العناصر الغذائية والألياف ومضادات الأكسدة التي توفرها، وأفضل طريقة لاستبدال التمر بالسكر الأبيض هي صنع عجينة التمر، فعلى سبيل المثال ، إذا كانت الوصفة تتطلب كوبا واحدا من السكر ، فستستبدله بكوب واحد من عجينة التمر، ومن المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن التمر غني بالألياف والعناصر الغذائية ، إلا أنه لا يزال مرتفعا إلى حد ما في السعرات الحرارية ويفضل استهلاكه باعتدال.

فوائد التمر على صحة العظام :

يحتوي التمر على العديد من المعادن ، بما في ذلك الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، وتمت دراسة كل هذه من أجل قدرته على منع الحالات المتعلقة بالعظام مثل هشاشة، وعلاج هذه المشكلة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص وذلك عن طريق اعتماد التمر في النظام الغذائي.

فوائد التمر في السيطرة على السكر في الدم :

من فوائد التمر التي ذكرت في الكثير من المناسبات أنه مكون طبيعي مميز بقدرته على المساعدة في تنظيم نسبة السكر في الدم  بفضل الألياف ومضادات الأكسدة التي يتوفر عليها، وبالتالي ، فإن تناول هذه الفاكهة يفيد إدارة مرض السكري  وتنظيمه في الجسم.

رابعا – كيفية اعتماد التمر في النظام الغذائي اليومية :

طريقة تناول التمر
تناول التمر

التمر متعدد الاستخدامات بشكل لا يصدق ويمكن أن يقدم وجبة خفيفة لذيذة، وغالبا ما يتم إقرانها بأطعمة أخرى ، مثل اللوز أو زبدة الجوز أو الجبن الطري، و المور عموما لزجة جدا ولذيذة جدا، مما يجعلها مفيدة كموثق في السلع المخبوزة، مثل البسكويت والقضبان، و يمكنك أيضا مزج التمر مع المكسرات والبذور لعمل وجبات خفيفة صحية أو كرات الطاقة ليستفيد الجسم منها قدر المسطاع، وهناك العديد من الطرق المختلفة لتناول التمر بالطريقة الصحيحة والصحية، وعادة ما يتم تناولها بشكل عادي ولكن يمكن أيضا دمجها في الأطباق الشعبية الأخرى.

الطريقة الأولى لتناول التمر :

من المؤكد أن التمور تستحق الإضافة إلى نظامك الغذائي ، لأنها مغذية ولذيذة، ما يجعل الفاكهة مفيدة للصحة ويمكن تناولها باختيار مجموعة من الطرق منها تناول حبات التمر بطريقة عادية في الصباح وحدها دون طحنها أو مزجها مع أي شيء.

الطريقة الثانية لتناول التمر :

يمكن لكل شخص أن يقوم بمزج حبات من التمر مع طبق من الفواكه المقطعة والقليل من العسل الطبيعي وتناول هذا الطبق في وقت خلال اليوم ولكن من الأفضل أن يكون في الصباح الباكر وعلى معدة فارغة للاستفادة أكثر من فوائده.

الطريقة الثالثة لتناول التمر :

يمكن تناول التمر بتقطيعه قطعا صغيرة وطحنه مع الحليب وتناوله كعصير شهي ولذيذ دون اعتماد أي مواد أخرى، فهو مشروب صحي جدا ومفيد جدا للصحة ويمكن تناوله على مدار اليوم دون تردد كما أنه مشروب صحي مفيد للأطفال أيضا.

الطريقة الرابعة لتناول التمر :

يمكن تناول التمر بطريقة أخرى ومختلفة وذلك عن طريق إزالة النواة منه ونقعه في ماء الزهر لمدة 30 دقيقة ثم طحنه جيدا مع إضافة كمية من الصوجا والقليل من اللوز المطحون وخلط المكونات مع عسل طبيعي وجعله على شكل كرات يمكن تناولها على مدار اليوم .

خامسا – إليكم  المخاطر الجانبية للافراط في تناول التمر :

اضرار تمر
اضرار تمر

عند الإفراط في تناول التمر بشكل كبير ودون مقاييس فهذا له مجموعة من الأضرار والمخاطر الجانبية التي يجب عليكم معرفتها لتجنب الأمر والحفاظ على صحتكم وسلامتكم وسلامة أطفالكم أيضا والتي سنعرفكم عليها من خلال هذا هذه السطور التالية.

يزيد من مستويات السكر في الدم:

يعتبر التمر غذاء عالي السكر بسبب محتواه العالي من السكر، و يقيس مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) مدى سرعة تأثير طعام معين على مستويات السكر في الجسم، والتمر لديه درجة GI 103 ، في حين أن نسبة الجلوكوز هي 100.1 وهذا يجب أن يعطينا فكرة عن مدى ارتفاع مستويات السكر في التمور. بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي التمر أيضا على نسبة عالية من الكربوهيدرات – حوالي 40 جراما لكل 2 أونصة، و يطلق على هذا الحمل ارتفاع نسبة السكر في الدم ، ويمكن أن يزيد الاستهلاك المفرط في التمر لمؤشر نسبة السكر في الدم المرتفع وتحميل الأطعمة من مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسمنة.

يمكن أن يحفز زيادة الوزن:

التمر غني بالألياف ونعلم جميعا أن الألياف تساعد على إنقاص الوزن، ومع ذلك ، هناك سبب وجيه للغاية لكون التمر ليس الغذاء المثالي لفقدان الوزن، إذ أن أي طعام عالي الكثافة للطاقة ، أي السعرات الحرارية، سيساعد على زيادة الوزن وليس إنقاصه، وبدون السعرات الحرارية العديدة، حيث أن التمر معروف بحوالي 2.8 سعرة حرارية لكل جرام ، وهو رقم يقترب من ضعف عدد الأطعمة منخفضة الطاقة التي تحتوي على فقط 1.5 سعر حراري لكل جرام، إذا كنت ترغب في الالتزام بروتين صارم لفقدان الوزن ، فعليك تجنب تناول الكثير من التمر.

قد يسبب آلام في المعدة :

هناك نوعان من العوامل التي تجعل التمر سيئ السمعة لآلام المعدة، وهما نسبة عالية من الألياف التي تشتهر بقدرتها الجديرة بالتصفيق على الوقاية من أمراض القلب ومرض السكري من النوع 2. والألياف التي ليست سوى كربوهيدرات نباتية لا يتم هضمها في الجسم، إذ أنها تساعد في الحفاظ على حركات أمعائك سلسة، والكثير من الألياف يمكن أن يطغى عليها البكتيريا المعوية وتؤدي إلى آلام في المعدة، وتؤدي إلى الإسهال والغازات أيضا.

قد يؤدي إلى الإصابة بالحساسية:

الفواكه الجافة المخمرة مثل التمر غنية بالهيستامين الذي يمكن أن يسبب الحساسية، عند الإكثار من تناوله فهو يحتوي على الساليسيلات ، وهو نوع من المواد الكيميائية الموجودة عادة في جميع النباتات والتي قد تكون مسؤولة أيضا عن إحداث أعراض تشبه الحساسية لدى بعض الأشخاص.

تورية عمر: من مواليد مدينة مراكش حاصلة على شهادة الباكلوريا سنة 2008 شعبة الآداب العصري ، بميزة جيد جدا، وخريجة معهد الاتصال وعلوم الإعلام دفعة 2010، بميزة مشرف جدا، صحفية ومحررة بقسم الأخبار والمقالات الحرة والتحقيق والروبوتاج، كاتبة سيناريوهات أفلام وكاتبة قصص قصيرة، شاعرة وزجالة، من عشاق عبد الرحمن المجذوب، والمطالعة في مجموعة من المجالات، العمل بمجال الصحافة منذ 10 سنوات بشتى مجالات الصحافة المكتوبة والمسموعة والمقروءة والصحافة الاليكترونية ، إتقان اللغة العربية الفصحى، والفرنسية ، إجراء حوارات ومقابلات مع شخصيات بارزة في المجتمع، فن ثقافة، سياسة، مجتمع مدني، مشاهير وغيرها ، متمكنة من تقنيات التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وتقنيات المونتاج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا