غازات البطن
غازات البطن

تعتبر غازات البطن و الانتفاخ من المشاكل الصحية التي يعاني منها  العديد من الأشخاص، خاصة مع التعود على عادات الأكل الغير منتظمة والوجبات السريعة التي صارت رفيقا  يوميا لنا بسبب الاشتغال الدائم خارج المنزل، ومن خلال هذا المقال، نعرفكم على هذه الغازات وعلى أسبابها وأعراضها وطرق علاجها.

أولا : إليكم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بغازات البطن :

  • يتعرض البطن إلى الانتفاخ نتيجة عدة عوامل نذكر منها استنشاق الهواء، وبشكل متكرر إما بسبب عادة عصبية أو بسبب التدخين أو استهلاك العلكة باستمرار، فهذا الهواء الذي يتجمع في البطن يتحول بعد ذلك إلى غازات، إضافة إلى الحمل و السمنة  وتجمع الدهون في منطقة البطن والإمساك ، فضلا عن صعوبة الهضم.
  • الإفراط في تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة واحدة و تناول الطعام بعجالة، والإصابة بالقولون العصبي، أو الحساسية من مادة اللاكتوز الملقبة بحساسية اللبن الإكثار  من تناول المأكولات الحارة التي تحتوي على البهارات  ، والتوابل والشطة والأطعمة العربية تعتمد على البهارات والتوابل.

ثانيا : إليكم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالغازات :

  • الإدمان على  تناول الوجبات السريعة، ثم عدم هضم الطعام جيدا و تناول الأطعمة والخضروات الغنية بالألياف، وشرب المياه الغازية أو الماء أثناء الطعام و الإفراط في شرب اللبن و هذا ما يؤدي إلى تجمع السوائل في تجويف البطن وسرطان المبيض، خلل في وظيفة البنكرياس، السل ، وتضخم الغدد اللمفاوية في  البطن. انغلاق الأمعاء، النزيف   في تجويف البطن و التهاب المعدة
  • وهذه بعض أعراض الإصابة بغازات البطن التي تتجلى في: تقلصات في البطن، خروج غير طبيعي ومتكرر  لغازات من البطن عن طريق التجشؤ أو الضرط، وانتفاخ وامتلاء البطن وزيادة حجمه عن المعدل الطبيعي.

ثالثا: الطرق الصحيح لعلاج غازات البطن :

مختلف وسائل علاج الغازات في البطن وأسباب انتفاخ البطن  ارتباطا بالسبب المسبب لها ، و أغلب الحالات الرائجة من انتفاخ البطن يمكن علاجها عبر بعض العلاجات المنزلية الغير مكلفة والبسيطة وهو ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل في  المقال ونفصل أيضا في أسباب انتفاخ البطن والمأكولات و العادات التي تؤدي إلى انتفاخ البطن، لكن يجب التأكيد أن انتفاخ البطن المرافق لمشاكل صحية أخرى، فيجب استيعاب انه يتطلب تدخل طبي مباشر حسب تفاصيل كل حالة، خاصة أن  أسباب انتفاخ البطن لا تكون هي لعرض الوحيد، بل يكون هناك العديد من الأعراض الجسمانية الأخرى الأكثر تأثيراً على وظائف الجسم.

  • علاج انتفاخ البطن الذي لا ترافقه مشاكل صحية أخرى منزليا فقط وبهذه الطرق الصحيحة التي تتمثل في تغيير نمط التغذية وتفادي الشخص لابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام ثم تفادي بعض الأغذية التي تزيد فرص تكون الغازات و وقوع انتفاخ البطن.
  • تفادي  المشروبات التي تسبب حدوث الانتفاخ كالبن والمشروبات الغازية، وأخذ بعض العلاجات العشبية المعروفة لتخفيف الانتفاخ، ثم تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تناول كميات جيدة من الأطعمة الغنية بالألياف يومياً ( 25جرام للسيدات، و 35 جرام للرجال )  تساعد هذه  الأطعمة  على الوقاية من الإمساك، وبذلك تحمي من انتفاخ البطن.
  • شرب سوائل ومياه كافية: شرب كميات كافية من السوائل على طول اليوم يساعد على الوقاية من الإمساك و بالتالي يحمي من الانتفاخ المترتب على الإمساك تقريبا شري ليتر ونصف من الماء يوميا.
  • بعض الأشخاص يرتبط لديهم تناول أنواع  من الغذاء بحدوث الانتفاخ و يرجع ذلك غالبا على وجه الخصوص إلى الحساسية من تلك المواد لذالك يجب تفادي الأغذية المرتبطة بحدوث الانتفاخ التي قد تختلف من شخص لآخر، الابتعاد عن التدخين: يؤدي التدخين إلى استنشاق الشخص لأحجام كبيرة من الدخان و الهواء مما يضاعف فرص حدوث الانتفاخ و الغازات في البطن.
  • المداومة على ممارسة الرياضة: فهي تساعد على الحفاظ على حركة الأمعاء الطبيعية مما يقلل مشاكل الهضم و يحمي من الانتفاخ والتخلص من الغازات، كما أن هناك الخضروات والفواكه التي تسبب انتفاخ البطن والغازات والتي يجب تفاديها كالبقوليات( فول، فاصوليا، لوبيا )، البروكلي والكرنب القرنبيط والخس والبصل والفواكه التي قد ترتبط بحدوث انتفاخ البطن تتمثل في الخوخ والتفاح، الأطعمة الدهنية و الوجبات الغنية بالدسم والألبان بشكل عام، الأطعمة المقلية في الزيت.

رابعا: طرق الوقاية من غازات البطن :

  • تفادي مضغ العلك : اعتياد بعض الأشخاص على تمضغ العلكة لفترات طويلة قد يكون له تأثير بزيادة م حدوث انتفاخ البطن.
  • المضغ ولهضم جيدا : الأكل بدون استعجال مع مضغ الطعام جيداً ينقص من فرص فرط الشخص لكميات كبيرة من الهواء، مما يقلل من نسبة إصابته بالغازات ويساعد على حمايته من الانتفاخ.
  • تفادي أملاح الصوديوم: تناول الأطعمة الغنية بأملاح الصوديوم يزيد من فرص حدوث الانتفاخ بالإضافة لضرره على ضغط الدم، لذا ينبغي الاكتفاء بنصف جرام من الملح في كل وجبة، و عدم تجاوز في إجمالي الملح اليومي على كمية 1–2 جرام.
  • قسم وجباتك: تقسيم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة على مدار النهار عوض وجبة واحدة كبيرة يسمح  للجهاز الهضمي بفرصة أفضل لهضم الطعام و تخفيض فرص حدوث الانتفاخ.

خامسا : العلاجات الطبيعية للقضاء على غازات البطن :

  • النعناع يساعد عبر استخدامه بالكميات اليومية المعتادة دون إسراف على استرخاء العضلات مما يساعد على التخلص من الغازات و الانتفاخ.
  • الزنجبيل: يستعمل  في حالات الغثيان لدى الحوامل، و يقال أن له دور في تنظيم وتيسير عمل الجهاز الهضمي و تقليل معدل حدوث انتفاخ البطن، و ذلك عند استهلاكه بالكميات اليومية المحترمة دون إسراف.
  • الشاي الأخضر: يساعد على الحماية من الإمساك و بذلك يقلل من فرص حدوث الغازات والانتفاخ. حبة البركة: تقوم على التخلص من الانتفاخ والغازات الموجودة في البطن، إضافة إلى عشبة الحلبة باعتماد مشروبها المغلي يساعد على التخلص من الغازات والتقلصات.

سادسا : علاجات أخرى للتخلص من انتفاخ البطن والغازات :

تغيير  نمط التغذية وتفادي الشخص لابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام.  تفادي بعض الأغذية التي تزيد فرص تكون الغازات و وقوع انتفاخ البطن، و تفادي  المشروبات التي تسبب حدوث الانتفاخ كالبطن والمشروبات الغازية، أخذ بعض العلاجات العشبية المعروفة لتخفيف الانتفاخ.

امال بن الحاج مواليد شهر ٢٨/١٠/١٩٩٨ بالفقيه بن الصالح ولاد عياد حاصلة على شهادة البكالوريوس سنة ٢٠١٦ سلك الآداب والعلوم الإنسانية بميزة مستحسن تم اتممت دراستي بجامعة القاضي عياض للعلوم القانونية والاقتصادية بمدينة مراكش تخصص العلوم القانونية بالعربية حيت حصلت بعدها على دبلوم الدوگ لأتمم بعدها الإجازة تخصص قانون مدني .مهتمة بقراءة الكتب باللغة العربية والفرنسية لأنني محبة لكل من اللغة العربية والفرنسية كما انني اعشق البحث في مواضيع مختلفة ومتنوعة كتخصصات علم النفس الذي كان حلم الصغر انني

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا