علاج البواسير الداخلية والخارجية بالاعشاب
علاج البواسير بالاعشاب

أولا : تعريف البواسير وأنواعها :

علاج البواسير: ينتشر بين الناس مرض البواسير او بعض تجلياته، والبواسير ازمة منتشرة وشائعة بين الناس وتجعل حياة المصابين بها صعبة ومليئة بالانزعاج و الألم، لا سيما أما الدراسات والتجارب فقد أكدت أن البواسير منتشرة بشكل كثير حاليا بين الناس بسبب العادات الغذائية الحديثة، وتعرف البواسير على أنها تورمات و التهابات تحدث على مستوى الأنسجة المحيطة بالشرج ،وتتنوع البواسير وأحجامها فإما بواسير داخلية او خارجية والشائع هو البواسير الداخلية التي يصل طولها ل أربع سنتيمترات تتموقع فوق فتحة الشرج وفتحته الخارجية ويمكن ملاحظتها بالعين المجردة او اللمس والتحسس.

ثانيا : إليكم انقسامات البواسير وأنواعها :

تنقسم البواسير لأربع درجات،عبارة عن التهاب صغير يتموقع حول بطانة الشرج ولا يمكن رؤيتها، بأكبر من النوع الأول غير أنها تقع في نفس المكان ولا يمكن ملاحظتها إلا في حالة التبرز تخرج معه وتعود يمكن ملاحظتها بشكل ضعيف خارج الفتحة الشرجية، كبيرة الحجم تظهر جليا خارج الجسم  وتحتاج لعلاج فوري بسبب حجمها وصعوبة إدخالها للشرج مرة أخرى.

البواسير الداخلية:

على عكس الخارجية لا تسبب ألما ظاهرا ولا يمكن رؤيتها او الإحساس بها غالبا ، كما أن الألم المصاحب لها يصعب استشعاره نتيجة عدم وجود مستشعرات ألم كثيرة في فتحة الشرج، و يبقى الدليل الوحيد لإثبات وجود البواسير هو النزيف وخروج الدم ، هذا النوع من البواسير غالبا يتشافى لوحده او بأدوية بسيطة ودون تدخل جراحي كما انه يمكن استعمال أدوية للعلاج دون استشارة الطبيب والاكتفاء باستشارة صيدلي، أما في حالة عدم العلاج رغم نذرة حدوث هذه الحالة فالمختص

وغالبا ما يتدخل بالحقن التي تقوم بقتل البواسير وإنشاء ندبة فيها او التدخل الجراحي، وضع شريط مطاطي من طرف الطبيب على البواسير التي تظهر بشكل جزئي حيت تقوم هذه لأشرطة بقطع الدم وإمداداته للبواسير وقتلها في غضون أيام معدودة حيت أن البواسير تجف وتسقط تلقائيا، او استعمال الكي او الليزر أو الأشعة التي تحرق البواسير وتقتل الأنسجة المكونة له دون ألم.

البواسير الخارجية :

تتمركز بواسير الخارجية غالبا في محيط الجلد المتواجد داخل الشرج ، الضغط الشديد والمستمر أتناء التغوط هو السبب الرئيسي لظهوره، أما سبب الضغط في التغوط فيعود للامساك الذي يصيب الأمعاء ويجعل عملية التغوط جد صعبة ، ويمكن علاج هذا النوع من البواسير حسب المختصين هو اقتراح الأطباء المريض باستعمال كمادات منقوعة في الثلج لتخفف الألم والتورم، او استعمال مراهم  و تحميلات تقضي على التورم.

هذا في حالة الإمساك الخارجي الغير مؤدي لكن في حالة ارتفاع الألم وتضاعف الضغط يجب على المريض أن يقوم بعملية جراحية لإزالة الأورام هذه العملية تلقب ب عملية الاستئصال، أما الطرق الأخرى للعلاج والتي يتدخل فيها الطبيب فهي الحرق بالأشعة والليزر للتورمات او استعمال الكهرباء او استعمال أشرطة لخنق البواسير وقطع تدفق الدم لها.

كما على أي شخص وجد نفسه يعاني في حالة التغوط من إجهاد في الخروج فجيب عليه أن يلاءم أطعمته كي لا تسبب له الإمساك، لأنه السبب الرئيسي في البواسير الخارجية وكذلك استعمال أدوية مسهلة واستهلاك الماء بكثرة والألياف.

ثالثا : العلاجات الطبيعية للقضاء على البواسير :

توجد عدة طرق في الطب بالأعشاب والطب القديم لفك معضلة البواسير غير أن الطب التقليدي يعطي علاجات نسبية تحتاج انخراطا تاما، للمصاب فيها وتغييره لطريقة حياته كي يكون العلاج فعالا وناجحا على عكس الطب الحديث الذي تكون حلوله مباشرة وعملية، وعلاج البواسير بالأعشاب يكون ناجحا لكن بطيء الظهور ويجب فيه استعمال نباتات تتكون من عناصر ومواد عفصية مقلصة تقوم بتهدئة البواسير وتخفف من الألم والرغبة في الحكة، وهنا نقدم لكم بعض المكونات لعلاج البواسير.

  • عشبة الهماماليس لعلاج البواسير :أكدت عدة تجارب قدرة هذه النبتة على قطع الدم المنتقل للبواسير وبالتالي خنقه، هذه النبتة تكون طبقة تقي الأنسجة وتخفف الألم وكذلك تحتوي على مضادات للأكسدة.
  • عشبة البابونج لعلاج البواسير :يعرف البابونج بكونه مهدئا يقوم بعلاج وتهدئة الأنسجة التي تتشكل فوقها البواسير، يستعمل البابونج عبر شربه مع الشاي أو كمرهم يتم دهنه مباشرة على المنطقة المصابة او الاستحمام به.
  • عشبة الألويفيرا لعلاج البواسير : تقوم نبتة الألويفيرا بتهدئة البواسير ومنطقة الشرج وإزالة الرغبة المستمرة في الحكة.
  • فاكهة الرمان لعلاج البواسير :فوائد الرمان بكونه علاجا منذ قرون للبواسير فقشوره تحتوي على مواد مقلصة تشفي من البواسير كما أن فاكهته ممتلئة بالفلافونديت التي تحمي الأوعية الدموية وتقوم بتقويتها.

رابعا : بعض العلاجات الأخرى للبواسير :

الوقاية خير علاج كما يقولون ، لذلك يجب إعادة تغيير أنماطنا الغذائية وملائمتها لكي نتجنب الإصابة بالبواسير وتجنب المأكولات التي تؤدي للإمساك كي نحافظ على جهازنا الهضمي وننظم حركة الأمعاء.

في حالة كثرة الجلوس على الكرسي لساعات طويلة في اليوم خصوصا إن كانت ظروف عملكم تفرض ذلك فيجب أن تحاولوا المشي قليلا وتجنب الجلوس لساعات طويلة والابتعاد كذلك على التوتر واستهلاك المأكولات الغنية بالألياف  وجعل الرياضة تقليدا يوميا.

امال بن الحاج مواليد شهر ٢٨/١٠/١٩٩٨ بالفقيه بن الصالح ولاد عياد حاصلة على شهادة البكالوريوس سنة ٢٠١٦ سلك الآداب والعلوم الإنسانية بميزة مستحسن تم اتممت دراستي بجامعة القاضي عياض للعلوم القانونية والاقتصادية بمدينة مراكش تخصص العلوم القانونية بالعربية حيت حصلت بعدها على دبلوم الدوگ لأتمم بعدها الإجازة تخصص قانون مدني .مهتمة بقراءة الكتب باللغة العربية والفرنسية لأنني محبة لكل من اللغة العربية والفرنسية كما انني اعشق البحث في مواضيع مختلفة ومتنوعة كتخصصات علم النفس الذي كان حلم الصغر انني

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا