حصى المرارة
حصى المرارة

أولا : تعريف عضو المرارة :

يمكن تعريف آلام المرارة بتلك الأوجاع الحادة التي يشعر بها المصاب بالمرارة على مستوى هذا العضو المهم في الجسم، وهي حصى المرارة على عكس اسمها لا تعني الحصى بمفهومها العامي إذ أنها تجمعات وتكوينات صلبة من عصارة هاضمة تنتجها المرارة،اما فيما يتعلق بالمرارة فهي عنصر من الجهاز الهضمي عبارة عن عضو صغير على شكل كيس صغير من الشق الأيمن للبطن وتكون قرب الكبد، وتوجد داخل المرارة عصارة صفراوية  تتجمع هناك وتفرز في المعي الدقيق.

اعراض المرارة
اعراض المرارة, المرارة, صحوة المرارة

ثانيا : تعريف حصى المرارة وتحديد حجمها :

قد يصل حجم حصى المرارة في بعض الحالات لحجم كرة صغيرة الحجم القريبة في حجمها إلى حبة بيض، أو  وقد تكون في حالات أخرى صغيرة جدا إلى درجة حبة رمل، وقد تظهر لدى المريض حصوة واحدة فقط في المرارة وتصل عند مرضى آخرين لعدة حصوات وتستوجب في كل الحالات الاستئصال والإزالة عن طريق عملية جراحية قبل تفاقم الوضع وانفجارها داخل البطن وفي حالات عدم وجود ألم لا يستدعي ذلك التدخل الجراحي ويتم الاكتفاء بأدوية.

ثالثا : إليكم أعراض حصى المرارة :

عندما تستقر الحصى في القناة المرارية ينتج عنه ألم يحس به المصاب، وهذا ما يسمى بأعراض المرارة المرافقة لحصى المرارة، وهو ألم مفاجئ تزداد حرقته بشكل مفاجئ وسريع من الجزء الأيمن العلوي من البطن، أو ألم مفاجئ تزداد حرقته بشكل سريع بين منتصف البطن، أو قرب الثدي لدى النساء، كما أنه ألم شديد الظهر و بين لوحي الكتفين، إضافة إلى الشعور بألم يظهر في الكتف الأيمن، كما أن من أعراضها أيضا الغثيان والقيء ويتراوح الألم الذي تسببه حصى المرارة بين دقائق معدودة أو ساعات عدة حسب الحالة، إلا أن هناك بعض الحالات التي تعاني من مشاكل المرارة تستدعي زيارة المستشفى.

فكما قلنا سابقا، حصى المرارة إما يجب أن يزال جراحيا أو لا يعالج ويزول الألم لوحده وهذه هي الحالات التي يجب على المصاب بها زيارة المستشفى في أقرب وقت، لا سيما أن التدخل الطبي في حالة ظهور المضاعفات الخطيرة لحصى المرارة وهي الألم الجد مؤلم في البطن والذي يمنع المريض من الحراك ، إضافة إلى تغيير لون البشرة للاصفرار وتغير لون العينين إلى  الأبيض وارتفاع حرارة الجسد والقشعريرة.

رابعا : تعرفوا على أنواع حصى المرارة :

تنقسم أنواع الحصى داخل المرارة إلى نوعيين اثنين هما كالآتي: حصاة مسماة بالكولسترول الصفراوية، وهي أكتر أنواع حصى المرارة انتشارا، نتيجة استهلاك الكولسترول، وتكون هذه الحصى  باللون الأصفر نتيجة تسرب الكولسترول غير المحلل في الدم وقد تظهر عليها مكونات أخرى مختلفة.

ثم النوع الثاني من حصى المرارة نقدمه لكم كالتالي : وهي الحصى الصباغية الصفراوية: تتلون هذه الحصى بلون أسود او بني لأنها تحتوي على كمية من مادة البيليروبين تجعل الكولسترول داكن اللون. 

خامسا : هذه هي أسباب تكون حصى المرارة :

لا يستطيع الأطباء تحديد السبب الأساسي وراء تكون الحصى في المرارة لكن غالبية الشكوك تشير إلى هذه الأسباب التي سنحددها لكم من خلال هذه السطور التي نقدمها لكم :

  • عندما ينتج الكبد الكولسترول بكميات كبيرة ، فالمواد المسؤولة على إذابة الكولسترول  في المرارة لا تستطيع إذابة كل تلك الكمية مما يجعل الحصى تترسب داخل المرارة.
  • عند كسر الجسم للكريات الحمراء ينتج مادة البيليروبين، في عدة حالات مرضية تكون مضاعفاتها على الكبد بجعله  يُنتج كميات أكبر من المعتاد من مادة البِيليروبين، وتلك الحالات تصل إلى تلف الكبد والعدوى المسببة للقناة الصفراوية وبعض اختلالات وظائف الدم، ويكون البيليروبين الفائض الحصى في المرارة.
  • عند إصابة المرارة بخلل في الإفراغ تفشل في الإفراغ فتتجمع العصارة ومع المدة تتحول إلى حصى داخلها  .

سادسا : الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحصى المرارة:

  • المرأة
  • المرأة الحامل
  • المرأة التي تتجاوز الأربعين
  • المرأة التي تعاني السمنة
  • عدم ممارسة الرياضة
  • استهلاك الأطعمة التي لا تحتوي على الألياف
  • الإقبال على الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة كالوجبات السريعة
  • عامل الوراثة
  • الإصابة بالسكري
  • استعمال الأدوية التي تحتوي على الأستروجين
  • الذين يعانون من أمراض الكبد
  • استعمال موانع الحمل
  • تناول أدوية خاصة بمشكل الهرمونات

سابعا : إليكم مضاعفات الإصابة بحصى المرارة :

  • من الممكن أن يتطور تجمع الحصى في المرارة ليتحول لالتهاب المرارة الذي ينتج عنه الم شديد و حمى يمكن أن تسد الحصى القناة المرارية التي تنقل المادة المرارية للأمعاء مما يؤدي لمضاعفات في الهضم.
  • انغلاق القناة البنكرياسية مما يسبب أيضا صعوبات في الهضم ومضاعفات للبنكرياس كالالتهاب في البنكرياس الذي ينتج عنه ألم مستمر في البطن لا يزول سوى بالتدخل الطبي .
  • ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان المرارة رغم أن سرطان المرارة مرض ناذر إلا أن احتمالية وقوعه تظل واردة خصوصا في ظل زيادة خطر السرطان في الجيل الحالي.

ثامنا : بهذه الطرق تحمون أنفسكم من التهاب المرارة والحصى :

يمكن تجنب تجمع الحصر في المرارة من خلال اتخاذ الخطوات التالية:

  • أخذ الوجبات في الوقت وعدم تجاوز أوقات الوجبات الغذائية فتخطي أوقات الوجبات أو الصيام يزيد من خطر الإصابة.
  • فقدان الوزن بسلاسة وليس بسرعة لان الإجهاد في فقدان الوزن يؤدي إلى التعرض للإصابة بالحصى في المرارة إذن حاول اتخاذ نظام حمية مخفف .
  • الحفاظ على الرشاقة والوزن الصحي لان ارتفاع الوزن او انخفاضه يضاعف من نسبة الإصابة بالحصى
امال بن الحاج مواليد شهر ٢٨/١٠/١٩٩٨ بالفقيه بن الصالح ولاد عياد حاصلة على شهادة البكالوريوس سنة ٢٠١٦ سلك الآداب والعلوم الإنسانية بميزة مستحسن تم اتممت دراستي بجامعة القاضي عياض للعلوم القانونية والاقتصادية بمدينة مراكش تخصص العلوم القانونية بالعربية حيت حصلت بعدها على دبلوم الدوگ لأتمم بعدها الإجازة تخصص قانون مدني .مهتمة بقراءة الكتب باللغة العربية والفرنسية لأنني محبة لكل من اللغة العربية والفرنسية كما انني اعشق البحث في مواضيع مختلفة ومتنوعة كتخصصات علم النفس الذي كان حلم الصغر انني

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا