العادة الشسهرية
العادة الشسهرية الدورة الشهرية

أولا : تعريف الدورة الشهرية :

تعتبر فترة الحيض عند النساء أو ما سمى بالدورة الشهرية أو العادة الشهرية من المراحل التي تعيشها المرأة في حياتها، وهي تصنف ضمن قائمة التغيرات الجسدية التي تحصل في جسمها، والذي يتحكم فيها بشكل رئيسي هو الهرمونات الموجودة في جسم كل أنثى، فالعادة الشهرية لتعريفها يمكن القول أنها عبارة عن نزيف يقع في جسم المرأة مرة في الشهر أو الأصح مرة كل 28 يوما، ومصدره  يكون من رحمها ويتجه صوب مهبلها، وتسمى الدورة الشهرية أيضا بالطمث أو مرحلة البلوغ التي تحدث للفتاة في عمر تم تحديده ابتداء من 9 إلى 16 عاما.

ثانيا : تغير العادة الشهرية من امرأة إلى أخرى

لهذه العادة الشهرية أهمية كبيرة جدا في تكوين جسم الأنثى وجعله مستعدا للحمل والولادة، وعندما تقترب فترة الحيض عند المرأة المتزوجة ولم يحدث فيها حمل، تأتي الدورة الشهرية عبارة عن طمث وهو دم أو نزيف كما وذكرنا سابقا، وهي عملية تحدث كل شهر، بعد تواصل يتم بين الهرمونات الأنثوية وبين المبيضين وبين الدماغ أيضا، فهذه العملية تؤدي إلى الإباضة بالرحم بشكل كبير، حيث تصبح سميكة استعدادا ما إذا كان الحمل، وفي حالة لم يكن هناك حمل، هنا تتغير تلك الهرمونات لتنطلق بطانة الرحم في القيام بعملية انسلاخ تام لجدار الرحم وبالتالي ينتج عنه النزيف الذي ما إن ينتهي وتنتهي مدته التي تختلف من امرأة إلى أخرى، حتى تنطلق من جديد الدورة الشهرية .

ثالثا: مدة الدورة الشهرية لدى المرأة

مدة الدورة الشهرية
مدة الدورة الشهرية

 هكذا تتكرر العملية كل شهر لدى النساء والفتيات البالغات، وهذه العملية تختلف أيضا لدى كل امرأة على حدة فالفتيات اللواتي ينحصر عمرهن بين العشرينات والثلاثينات تصل المدة الخاصة بالدورة الشهرية لديهن ما بين 21 إلى 28  يوما إلا أن أغلب النساء تتحدد لديهن في 28 يوما، ومن خلال هذا المقال الذي نقدمه بين أيديكم سنقربكم أكثر من المشاكل المتعلقة بالدورة الشهرية كأسباب تأخرها وكيفية العلاج و الوقاية من هذا المشكل.

رابعا : الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها :

تأخر الدورة الشهرية
تأخر الدورة الشهرية

هناك الكثير من النساء والفتيات اللواتي يعانين بشكل كبير من مشكلة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي، والتي تتجاوز 28 يوما وحتى 30 يوما وقد تصل لدى بعضهن إلى الشهرين و ثلاثة أشهر من التأخر، وهذا الأمر غير طبيعي بالتأكيد ويتطلب من المرأة أو الفتاة معرفة أسباب هذا التأخر الذي  قد يؤدي لمجموعة من المشاكل الصحية وأيضا الإصابة بعدة أمراض خطيرة ، فالتوجه إلى طبيب مختص في مجال النساء والتوليد يبقى الحل لمعرفة الأسباب التي أدت إلى حدوت تأخر في الدورة الشهرية وأيضا تحديد العلاجات المناسبة لذلك، وحتى نقربكم من هذه الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها إليكم التفاصيل في هذه السطور.

  • التعرض للتوتر والقلق فترة طويلة : عندما تتعرض المرأة أو الفتاة فترة طويلة لحالات القلق والتوتر وتعرضها لتقلبات مزاجية كثيرة، هذا يؤثر كثيرا على نزول الطمث، حيث يضطرب موعد الدورة الشهرية وقد تصل الأمور في بعض الحالات إلى أن تغيب الحيض عنها مدة تصل إلى شهور، كما أن هذا الأمر يعرض الأنثى إلى الشعور بآلام وتشنجات تؤلمها في معظم أنحاء جسمها لا سيما على مستوى البطن والظهر .
  • وصول المرأة إلى فترة الإياس : وتعرف هذه الفترة من حياة المرأة بانقطاع الطمث أو مرحلة سن اليأس والتي تتعرض لها المرأة غالبا في سن 52 عاما، حيث تغيب الدورة الشهرية عن الأنثى  بشكل نهائي، وهناك الكثير من النساء اللواتي تنقطع عنهن الدورة الشهرية قبل الوصول إلى سن 52 عاما بحوالي 10 أو 15 عاما، من السن المحددة، وذلك يرجع إلى الإصابة بخلل على مستوى الهرمونات لا سيما فيما يتعلق بهرمون الأستروجين الذي يكون مسؤولا عن تنظيم الدورة الشهرية.
  • الإصابة بفقدان الوزن المفرط : عندما تتعرض الأنثى لمشكلة فقدان الوزن بشكل مفرط وإقبالها على ممارسة الرياضة بشكل غير منظم ، يؤدي هذا الأمر إلى تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها وعدم نزول الطمث في وموعده كالعادة، حيث أن انخفاض نسبة الدهون في جسم الأنثى بشكل مبالغ فيه يصيب الهرمونات في جسمها باضطراب حيث لا يسمح هذا الأمر بوقوع الإباضة كالعادة أو نزول الحيض .
  • الإصابة بالسمنة المفرطة : تعد الإصابة بالسمنة الزائدة والمفرطة من الأسباب أيضا التي تؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية وعدم انتظامها وأيضا تأخرها عن وقتها المحدد، فالسمنة الزائدة تؤثر بشكل سلبي على الهرمونات وتسبب هذه المشكلة لكل أنثى تعاني من هذه الظاهرة .
  • حبوب منع الحمل : تعتبر الأدوية التي يتم تناولها من قبل النساء لمنع الحمل سواء كانت حبوبا أو أدوية من نوع آخر وطبعا بعضها وليس كلها، من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وغيابها عن موعدها المحدد، كونها أدوية تتوفر على هرمون الأستروجين وهرمون البروجستين اللذان يعملان على الحفاظ على بطانة الرحم وجعلها سميكة .
  • اضطراب وخلل في الهرمونات : من الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى انقطاع الطمث تعرض الهرمونات في جسم المرأة إلى خلل أو اضطراب ، وهو ما يسبب تأخر الدورة الشهرية عن الموعد المعتاد، لا سيما إذا تعلق الأمر بخلل على مستوى هرمون الغدة الدرقية وهرمون الحليب.
  • التعرض للإصابة بتكيس المبايض : وهي من المشاكل التي تسبب تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد، إذ أن ذلك يتعلق باضطرابات الهرمونات التي تتعرض لها في سن الإنجاب حيث تتكون بعض الأكياس الصغيرة على المبيضين ، ثم إصابة المرأة أيضا بحب الشباب على مستوى البشرة، ونمو شعر في الوجه.
  • دخول المرأة في حالة الحمل : تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد عندما تكون المرأة حاملا، حتى وإن كانت تستعمل موانع الحمل فهذا لا يمنع من حدوثه، لا سيما أن موانع الحمل لا تعمل بشكل فعال مائة في المائة.
  • إصابة الأنثى ببعض الأمراض : قد تكون مجموعة من الأمراض التي تصيب الأنثى سببا في تأخر الدورة الشهرية عن وقتها المعتاد، والتي تتنوع وتختلف من أنثى إلى أخرى، كمعاناتها من تليفات رحيمية، أو إصابتها بالتهابات على مستوى الحوض، أو الإصابة بالسكري، وأيضا معاناتها مع أنواع من الحساسية .
  • ممارسة الرضاعة الطبيعية : من الأسباب أيضا التي تساهم في تأخر نزول الطمث في وقته المحدد لدى الأنثى هو قيامها بالرضاعة الطبيعية لمولودها، كما قد تساهم الرضاعة في توقف العادة الشهرية لفترة طويلة، لا سيما إذا كانت الرضاعة الطبيعية المعتمدة من الأم هي المصدر الوحيد الذي يتغذى منه الرضيع .

خامسا : هذه الطرق السليمة لتسريع نزل العادة الشهرية المتأخرة :

عندما تجد المرأة نفسها في حالة انقطاع الطمث أو تأخر العادة  الشهرية عن موعدها، هنا يجب التوجه مباشرة إلى الطبيب المختص لا سيما إذا كان الأمر متكررا بشكل شهري، وذلك للتأكد من حالتها الصحية قبل اتخاذ أي خطوة، وقد تحدث الكثيرون عن القيام بمجموعة من الأمور لتسريع نزول الدورة الشهرية المتأخرة عن موعدها، إلا أنه لا توجد لحد الآن الأبحاث العلمية الدقيقة بخصوص هذا الموضوع، لكن لابد على المرأة التي تعاني من هذه المشكلة أن تتبع عدة طرق بسيطة وغير مضرة بالصحة لمساعدتها في نزول الدورة الشهرية بسلام ودون أعراض ولا الإصابة بأمراض أخرى ،والتي سنقدمها لكم في هذه السطور.

العلاجات الطبيعية لتسريع نزول الحيض :

يمكن للمرأة التي تعاني من مشكلة تأخر الدورة الشهرية بشكل مستمر ومتكرر أن تتبع بعض الوصفات الطبيعية وأعشاب تنزيل الدورة الشهرية، التي تمت تجربتها من قبل الكثير من النساء وأكدن فاعليتها في نزول الحيض والتي يمكن تجربتها للاستقرار على واحدة منها والاعتماد عليها في حل هذه المشكلة الصحية والتي نقدمها لكم فيما يلي :

  • يمكن اعتماد وصفة القرنفل التي يتم تحضيرها بطريقة سهلة بأخذ كمية من الماء وملعقة صغيرة من حبات القرنفل ووضع المكونات في إناء على النار إلى درجة الغليان بعدها القيام بتصفية المحلول وتناوله مرتين خلال اليوم .
  • كما يمكن اعتماد وصفة اليانسون التي تعد من الوصفات الناجحة كذلك عن طريق أخذ ملعقة من اليانسون وإضافتها لكوب من الماء ووضع الإناء على النار لمدة 10 دقائق ثم نزيل المحلول ويصفى، ثم يتم تناوله بشكل يومي، ويفضل اعتماده طازجا وليس محضرا بيوم قبل .
  • من بين المكونات الطبيعية التي أعطت نتيجة فعالة أيضا في نزول الدورة الشهرية هو الزنجبيل، الذي يمكن اعتماده عن طريق أخذ ملعقة صغيرة منه وإضافتها إلى كمية من الماء الذي يفضل أن يكون مغليا، بعدها يترك الزنجبيل منقوعا لمدة 15 دقيقة ثم تتناوله المرأة التي يجب عليها أن تكرر العملية على الأقل مرتين في اليوم.
  • هناك أيضا وصفة القرفة التي تعد من بين الحلول الجذرية أيضا في نزول الطمث وذلك باعتماد ملعقة كبيرة من القرفة التي يمكن إضافتها لكوب من الحليب الدافئ وخلط العناصر جيدا، بعدها يشرب هذا المشروب مرتين في اليوم .

ومن بين الأعشاب الطبيعية التي يمكن اعتمادها لعلاج هذه المشكلة الصحية نذكر البقدونس الذي يعد مهما جدا لهذه الحالة، وذلك باعتماد كمية من البقدونس الذي يجب فرمه جيدا وخلطه مع كأس من الماء في إناء ووضع المكونات على النار إلى درجة الغليان ثم يصفى المحلول ويتم شربه على الأقل 3 مرات في اليوم.

اعراض طمت
أعراض الطمث

العلاجات الطبية لتسريع نزول الطمث :

قد تلجأ المرأة التي تعاني من مشكلة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها إلى الطرق الطبيعية البسيطة والعلاجات المنزلية التي تجدي نفعا، إلا أنها قد لا ترى أي نتيجة فعالة في الموضوع، لا سيما أن حالة تأخر الدورة الشهرية تختلف من امرأة إلى أخرى، وبالتالي قد تنجح وصفة طبيعية مع امرأة في حين لا تنجح مع أخرى،  لهذا يتطلب الأمر زيارة الطبيب المختص لتحديد الأسباب الكامنة وراء هذا المشكل وبالتالي تحديد العلاج المناسب، وهنا نقترح عليكم بعض العلاجات الطبية التي تساعد في علاج هذا المشكل والتي تتحلى في النقط التالية :

  • قد يعتقد البعض أن حبوب منع الحمل لا يمكن استخدامها لعلاج أي شي أو لحل أي مشكلة لدى المرأة، فقط تستعمل لمنع الحمل لا غير ، وهذا غير صحيح فهي حبوب تنزيل الدورة الشهرية أيضا وهي من العلاجات المعتمدة لحل مشاكل اضطراب الهرمونات لدى النساء ، لكن يجب أن تكون باستشارة طبية وليس بطريقة عشوائية، هذا بالإضافة إلى اعتماد المكملات الهرمونية التي يتم اعتمادها أيضا لتكون فترة الدورة الشهرية قصيرة، إضافة إلى أن هناك أنواع من حبوب الحمل التي تساهم في جعل بطانة الرحم سهلة الانتزاع وبطريقة سريعة ، وهو ما يؤدي إلى تسريع نزول الحيض، لكن يبقى الأمر بيد الطبيب الذي يحددها ويحدد كيفية استخدامها بالطرق الصحيحة.
  • من بين العلاجات الطبية التي يمكن اعتمادها أيضا في مشكلة تأخر الدورة الشهرية هناك علاج فيتامين C الذي يساهم في حل المشكل وذلك عن طريق أخذ عدة جرعات من هذا الفيتامين الذي يؤدي بدوره إلى التقليل في نسبة الهرمون المسمى ” البروجسترون ” المتواجد في الرحم، ما يؤدي إلى انتزاع جدران الرحم بطريقة سهلة وسريعة وبالتالي تسريع نزول الطمث، ولا ينصح بأخذ هذا الفيتامين من تلقاء النفس دون استشارة طبية.

سادسا : نصائح أخرى تساعد المرأة في حل مشكلة تأخر الدورة الشهرية :

يمكن للمرأة المتزوجة أو الفتاة بصفة عامة لا سيما التي تعاني من مشكلة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وصعوبة نزول الطمث، أن تتبع مجموعة من النصائح البسيطة والغير مكلفة التي تساعدها في حل هذه المشكلة دون أعراض جانبية ودون الإقبال على الأدوية أو غيرها من الأمور التي قد لا ترغب فيها والتي نقترحها عليكم  كما يلي :

  • يمكن لكل من تعاني من تأخر الدورة الشهرية أن تتجه إلى الاستحمام بأخذ حمام ساخن وتدليك كافة الجسم بطريقة خفيفة تساهم في الاسترخاء وبالتالي تكون النتيجة تسهيل وتسريع نزول الطمث .
  • من بين النصائح التي يقدمها الأخصائيون في هذا المجال هو ممارسة الرياضة بشكل مستمر وفي أوقات مناسبة من النهار وفي مدة تم تحديدها في 30 دقيقة بشكل يومي دون زيادة أو نقصان.
  • يجب على المرأة أن تبتعد قدر المستطاع عن كل ما يسبب لها القلق والتوتر، وتمنح نفسها نوعا من الراحة النفسية واسترخاء عضلاتها وأن تتناول كل ما يفيد صحتها الجسمانية والنفسية .
  • لا بد للمرأة التي تعاني من مشكلة تأخر الدورة الشهرية أن تعتمد نظاما غذائية صحيا متنوعا يحتوي على مجموعة من المكونات والعناصر المفيدة المتمثلة في القرع والبابايا وتناول السبانخ والجزر والخوخ، وتناول المشمش أيضا ، فهي من المواد الغذائية التي تسرع عملية نزول الطمث.
  • كل من تعاني من مشكلة تأخر الدورة الشهرية لا بد أن تعتمد في نظامها الغذائية على اللحوم الحمراء التي يجب إضافتها للمأكولات وللنظام الغذائي اليومي فهي عامل أساسي في رفع نسبة الحرارة في جسم المرأة وبالتالي تساعد في تسريع الدورة الشهرية .
  • من المفروض على كل من تعاني تأخر الدورة الشهرية أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح، إذ يجب تنجب تناول الملح أو التقليل منه على الأقل كونه يساعد على احتباس كمية السوائل بالجسم .
  • كما أن هناك حركات بسيطة يمكن القيام بها كنقطة نهائية للمساعدة في تسريع الدورة الشهرية وهي أن تقوم المرأة بوضع وسادة دافئة أسفل بطنها حتى تخفف من تلك التشنجات التي تشعر بها في الرحم والبطن، وهي حركة تساهم في تنزيل الطمث بسرعة .
  • كما يمكن أيضا أن تقوم المرأة بتدليك خفيف لبطنها وعلى مستوى رحمها حتى تساعد نفسها في التخلص من التشنجات، لا سيما أن هذه الحركات تساعد في انسلاخ بطانة الرحم بسرعة وبالتالي ستكون النتيجة تسريع نزول الحيض .

تورية عمر: من مواليد مدينة مراكش حاصلة على شهادة الباكلوريا سنة 2008 شعبة الآداب العصري ، بميزة جيد جدا، وخريجة معهد الاتصال وعلوم الإعلام دفعة 2010، بميزة مشرف جدا، صحفية ومحررة بقسم الأخبار والمقالات الحرة والتحقيق والروبوتاج، كاتبة سيناريوهات أفلام وكاتبة قصص قصيرة، شاعرة وزجالة، من عشاق عبد الرحمن المجذوب، والمطالعة في مجموعة من المجالات، العمل بمجال الصحافة منذ 10 سنوات بشتى مجالات الصحافة المكتوبة والمسموعة والمقروءة والصحافة الاليكترونية ، إتقان اللغة العربية الفصحى، والفرنسية ، إجراء حوارات ومقابلات مع شخصيات بارزة في المجتمع، فن ثقافة، سياسة، مجتمع مدني، مشاهير وغيرها ، متمكنة من تقنيات التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وتقنيات المونتاج.

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا