التهاب المفاصل
التهاب المفاصل

أولا : تعريف التهاب المفاصل :

يعرف التهاب المفاصل بكونه الشعور بالآلام الحادة على مستوى بعض مفاصل الجسم أو كلها، خاصة عند لمسها، وهو عبارة عن اضطراب يحدث على مستوى مفاصل جسم المريض، فهناك من يعاني منه على مستوى مفاصل اليدين أو الرجلين أو جزء من الظهر والعمودي الفقري بالخصوص، إضافة إلى الشعور بالألم على مستوى الركبة، وهو من الأمراض الخطيرة التي قد يتعرض للإصابة بها كل شخص وفي أي سن ، إلا أنه أكثر شيوعا لدى فئة الكبار سنا.

قد تم تصنيف هذا المرض من قبل الأخصائيين ضمن لائحة الأمراض المزمنة التي تبقى ملازمة للمصابة به مدى حياته، وذلك راجع للصعوبة الكبيرة في علاجه والقضاء عليه بشكل نهائي من الجسم، وحتى نقربكم أكثر من  هذا المرض ونعرفكم على أسبابه وأعراضه وكذا مضاعفاته الخطيرة على الإنسان إليكم كل التفاصيل في هذا المقال.

ثانيا: تعرفوا على أنواع التهاب المفاصل :

ما لا يخفى على الجميع أن لكل مرض من الأمراض التي يصاب بها الإنسان خلال مراحل حياته العمرية، أن تكون متنوعة ومختلفة وتتنوع من شخص إلى آخر وأيضا تختلف في أنواعها، وهذا يسري أيضا على هذا المرض الذي يعد من الأمراض الخطيرة المزمنة وقد يصيب مفصلا معينا في جسم الإنسان، كما أنه يصيب مجموعة منها وهو ينقسم أيضا إلى عدة أقسام سنحددها لكم في النقط التالية:

المفصلي اليفعي
المفصلي اليفعي
  • الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب

وهو أحد الأنواع الذي يعتبر صعبا جدا في تشخيصه، إذ أن المريض به قد يشعر بألم حاد يكون سببه مجموعة من العوامل المختلفة، وليس هناك أي فحص قادر على تحديده أو تأكيد تشخيصه، إلا أن هناك عدة فحوصات قد تساعد على اكتشاف ما إذا كان المريض يعاني من باقي أنواع إلتهاب المفاصل الأخرى والتي لها نفس الأعراض.

  • التهاب الفقار المقسط :

  • وهو نوع آخر يجعل من العظام الصغيرة في الجسم تندمج لا سيما على مستوى فقرات الظهر أي العمود الفقري، وهذه العملية تؤدي إلى جعل العمود الفقري أقل مرونة من ذي قبل، إضافة إلى التسبب في الإصابة بتقوس الظهر، أما إذا تعرض له الإنسان على مستوى ضلوعه هنا يجد صعوبة كبيرة في التنفس من العمق، وأكثر فئة تكون معرضة للإصابة بهذا النوع هي فئة الرجال.

  • التهاب المفاصل الإنتاني :

    وهو عبارة عن عدوى على مستوى المفصل، وهو من الالتهابات التي تصيب المفاصل الكبيرة في الجسم كمفاصل الركبتين أو الورك أو على مستوى الأكتاف ويصيب نسبة كبيرة من الأطفال وأيضا فئة الكبار في السن والأشخاص الذين يقبلون على تعاطي المخدرات.

  • التهاب المفاصل التفاعلي :

    وهو نوع آخر وعادة ما يكون على مستوى ركبة المريض وعلى مستوى الكاحلين أيضا، وقد يتجاوز الأمر ذلك ليؤثر هذا النوع من إلتهاب المفاصل على العينين والمسالك البولية وأيضا الجلد، وقد يتعرض للإصابة بهذا النوع من إلتهاب المفاصل كل الفئات العمرية.

  • التهاب المفاصل الروماتويدي :

    هذا النوع يعد التهابيا ومزمنا بشكل كبير، وقد يؤثر على عدد من المفاصل وليس مفصلا واحدا فقط، كما أنه قد يتسبب في تدمير عدد من أجهزة جسم المريض كالرئتان والقلب إضافة إلى تدمير الأوعية الدموية، هذا بالإضافة إلى أنه يؤثر على بطانة المفاصل ويتسبب في تورم مؤلم جدا تكون نهايته تأكل العظام والتسبب في تشوه المفاصل.

  • التهاب المفاصل الصدفي :

    وهو الذي يحدث في عدة أشكال، وهو الالتهاب الذي يصيب على مستوى الصدفية إما مفصلا واحد أو عدة مفاصل، وهذا يحدث لدى الثلث من المرضى الذين يعانون من إلتهاب المفاصل، ويظهر على مستوى الأصابع وأيضا على مستوى الأظافر .

  • التهاب مفاصل الإبهام :

    ويعد هذا الالتهاب من أكثر الأنواع شهرة فهو عبارة عن التهاب عظمي يصيب اليد ويصاب به المريض على مستوى الإبهام عندما يتعرض الغضروف المبطين إلى تمزق ثم ينفصل عن أطراف عظمتين مرتبطتان وتكونان معا المفصل الخاص بالإبهام ، كما أن هذا النوع من التهاب المفاصل يسبب آلاما حادة إضافة إلى تورم ملحوظ على مستوى اليد، فضلا عن الشعور بالضعف فيما يتعلق بحركة اليد، ما يؤدي أكثر إلى صعوبة القيام بمختلف الأنشطة اليومية حتى لو كانت بسيطة.

  • الفصال العظمي :

    ويعد أكثر شهرة وشيوعا بين الأشخاص، وقد يصيب أي مفصل من مفاصل الجسم دون استثناء، وغالبا ما تصاب بع المفاصل المتواجدة في الحوض والتي تكون حاملة للوزن الثقيل ، كما أنه يصيب مفاصل الركبة وفقرات الظهر إضافة إلى أن الأصابع أيضا تكون عرضة للإصابة بهذا النوع من إلتهاب المفاصل وأيضا تصاب به مفاصل الرقبة . 

  • التهاب النقرس :

    ويتعرض المريض للإصابة به ويعرف أنه من الالتهابات التي تتسبب في ارتفاع نسبة حمض البوريك على مستوى الدم، وهذا ما يؤدي إلى الشعور بتلك الآلام الحادة على مستوى المفصل ، إضافة إلى أنه التهاب قد يكون مرفقا بتورم واحمرار وأيضا ارتفاع في درجة الحرارة على مستوى الجسم ككل، ويصاب به الرجال البالغين ما بين 30 و 45 سنة، والنساء اللواتي يبلغن 50 و 55 سنة .

ثالثا : إليكم أعراض التهاب المفاصل الشائعة :

يعتبر هذا المرض من الحالات التي يعاني منها الكثير من الأشخاص في مختلف المراحل العمرية، وهو يؤثر على مجموعة من مفاصل الجسم، كما أنه يؤثر على الأنسجة الموجودة حول المفصل، وهناك الكثير منها و التي تجاوز عددها حسب الأخصائيين المائة نوع، والتي تختلف أعراضها أيضا حسب كل نوع، وهنا نقدم لكم أعراض التهاب المفاصل الأكثر شيوعا في المجتمعات والتي نعرضها لكم كما يلي :

  • شعور المصاب بالتيبس على مستوى المفاصل
  • الشعور بتنميل اليدين أثناء فترة النوم
  • ارتفاع درجة حرارة جسم المصاب
  • شعور المريض بنوع من القشعريرة
  • الإحساس بالآلام الحادة على مستوى الأكتاف
  • الشعور بقلة مرونة المفاصل
  • الشعور بالضعف الشديد على مستوى المفاصل
  • ظهور طفح على جلد المصاب
  • الإحساس بشعور مؤلم على مستوى المفاصل في فصل الشتاء
  • الإصابة بالغثيان أحيانا
  • إصابة المفصل بالانتفاخ والتورم والاحمرار
  • بروز مجموعة من كتل العظم عند أصابع اليد

رابعا : بهذه الطريقة تعالجون مرض التهاب المفاصل :

بما أنه من الأمراض المزمنة التي لا علاج لها، إلا أن الأخصائيين قدموا للمرضى الذين يعانون من هذا المرض مجموعة من الحلول التي تخفف من حدة التهاب المفاصل، وتساعدهم على تخفيف الألم والتقليل منه وأيضا التقليل من الأضرار الناتجة عن هذا المرض قدر المستطاع حتى يستطع المريض ممارسة حياته بشكل طبيعي مع الحفاظ على وظيفة المفاصل لأطول مدة ممكنة ودون نتائج سلبية أو أعراض جانبية ، وهذه العلاجات تتمثل في :

  • اعتماد مجموعة من الأدوية كالعقاقير التي تساعد على التخفيف من الشعور بتلك الآلام الحادة التي تزداد في فصل الشتاء.
  • اعتماد مجموعة من العلاجات الطبيعية من الطب البديل التي تساعد على التخفيف من الآلام التي تتسبب في صعوبة عيش المريض وتسبب له أزمة صحية خانقة
  • اعتماد تثقيف المريض بهذا المرض وكيفية التأقلم معه ومحاولة التعايش معه مع تتبع إرشادات الطبيب الصحية للعيش براحة حتى وإن كانت المفاصل تعاني من التهاب
  • يمكن اعتماد الجراحة في بعض الحالات الخاصة والتي تتم بعد إجراء عدد من الفحوصات الطبية.

خامسا : كيف نقي أنفسنا من الإصابة بالتهاب المفاصل :؟

يعد هذا المرض من الأمراض الشائكة والتي تعرف انتشارا كبيرا بين فئات المجتمعات، وهو أيضا مرض لا يوجد له علاج فعال حتى الآن، كما أنه من الأمراض التي لا توجد منه وقاية قبل الإصابة به، لكن يمكن التحكم بمجموعة من العوامل التي قد تتسبب في الإصابة بالتهاب المفاصل والتي سنقترحها عليكم من خلال هذه السطور.

  • يجب على الأشخاص الحفاظ قدر المستطاع على الوزن الصحي لأجسامهم وذلك عن طريق إتباع نظام غذائي صحي وسليم .
  • يجب على الأشخاص القيام بممارسة الأنشطة الرياضة ومنح أجسادهم نوعا من الحركة البدنية التي تساهم في الحفاظ على الصحة.
  • يجب على كل شخص يتعاطي التدخين أو المخدرات الابتعاد عنها فورا والإقلاع بشكل نهائي عنها دون عودة .
  • يجب على كل شخص أن يحمي مفاصل جسمه من مختلف الإصابات وذلك عن طريق تقوتها بتمارين رياضية مناسبة.
  • يجب على الأشخاص العاملين التأكد من أن موقع العمل خالي من كل المخاطر التي قد يتعرض لها الفرد كالسقوط مثلا وتؤدي بالتالي إلى إصابته بهذا المرض.

سادسا : نصائح مهمة للتعايش مع التهاب المفاصل :

بما أنه مرض يلازم صاحبه مدى حياته كونه من الأمراض المزمنة التي ليس لها علاج ، هنا يجب على المريض معرفة ما سيقوم به في حياته اتجاه هذا المرض حتى يستطيع التعايش معه وتأقلم حياته معه، وهذا ما سنقدمه لكم من خلال هذه النصائح المهمة التي تتجلى فيما يلي :

  • على المريض البدء بنظام رياضي بسيط وبشكل تدريجي وذلك عن طريق ممارسة الرياضة بفترات منقسمة من 3 إلى 5 دقائق مرتين في اليوم، وبعدها زيادة الحركة الرياضية إلى 10 دقائق يوميا .
  • عندما يلاحظ المريض أن أعراض التهاب المفاصل تزداد معه بشكل ملحوظ هنا يجب عليه أن يقوم بتعديل النمط الرياضي ، والحفاظ على نشاط يجعله مرتاحا دون تفاقم تلك الأعراض .
  • على المريض التوجه إلى ممارسة النشاط البدني في مكان آمن كالمشي وركوب الدراجة الهوائية بعيدا عن الطرقات الخطيرة والمليئة بوسائل النقل ما قد يسبب له مخاطر على صحته وحالته لا سيما إذا كانت هناك حركة سير خطيرة عليه.
  • على المريض التوجه إلى الطبيب عندما يشعر بالآلام الحادة على مستوى المفاصل لا سيما بعد ممارسة نشاط رياضي، وذلك من أجل تحديد النشاط الحركي والبدني المناسب له للحفاظ دائما على صحته وتعايشه مع مرضه.
تورية عمر: من مواليد مدينة مراكش حاصلة على شهادة الباكلوريا سنة 2008 شعبة الآداب العصري ، بميزة جيد جدا، وخريجة معهد الاتصال وعلوم الإعلام دفعة 2010، بميزة مشرف جدا، صحفية ومحررة بقسم الأخبار والمقالات الحرة والتحقيق والروبوتاج، كاتبة سيناريوهات أفلام وكاتبة قصص قصيرة، شاعرة وزجالة، من عشاق عبد الرحمن المجذوب، والمطالعة في مجموعة من المجالات، العمل بمجال الصحافة منذ 10 سنوات بشتى مجالات الصحافة المكتوبة والمسموعة والمقروءة والصحافة الاليكترونية ، إتقان اللغة العربية الفصحى، والفرنسية ، إجراء حوارات ومقابلات مع شخصيات بارزة في المجتمع، فن ثقافة، سياسة، مجتمع مدني، مشاهير وغيرها ، متمكنة من تقنيات التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وتقنيات المونتاج.

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا